قلة النوم تضعف التحصيل الدراسي

قلة النوم تضعف التحصيل الدراسي
المصدر: عمّان- (خاص) من إيمان بركات

يقول باحثون إن الحرمان من النوم هو أحد العوامل الخفية الكبيرة في انخفاض مستوى آداء الطلاب في الرياضيات والعلوم، وخصوصا في البلدان الأكثر ثراء، حيث ربط الخبراء قلة النوم في تلك البلدان باستخدام الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر في غرف النوم في وقت متأخر من الليل.

وتقوم كلية بوسطن بمقارنة دولية حيث وجدت أن الولايات المتحدة لديها أكبر عدد من الطلاب المحرومين من النوم، حيث بلغت نسبة الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 9 و 10 عاما إلى 73%، و 80 ٪ للذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 14 عاما، وهذا أعلى بكثير من المعدل العالمي حيث تبلغ نسبة تلاميذ الابتدائي الذين يحتاجون إلى مزيد من النوم 47 ٪ و57 ٪ للفئة العمرية الثانوية.

فيما يعاني الطلاب النيوزلنديون أيضا من قلة النوم ثم يليهم الطلاب من السعودية، والكويت، وأستراليا، وتركيا، وبريطانيا، وإيرلندا على التوالي.

وتظهر الدراسة التي قامت بها كلية بوسطن أن الطلاب يعانون قلة النوم حتى في الدول ذات الكفاءة والآداء العالي في التعليم، ففنلندا هي أيضا من بين أكثر الدول التي يعاني طلابها من نقص في النوم حيث بلغت النسبة 61%.

من جهة أخرى، فإن أذربيجان، وكازاخستان، والبرتغال، وجمهورية التشيك واليابان ومالطا تعتبر من الدول التي يأخد طلبتها قسطا كافيا من النوم وهذا بدوره يحسن من آدائهم الدراسي حيث بلغت النسبة في كازخستان 12% فقط.

وأثبتت الدرسات الحديثة أن قلة النوم لها أضرار عديدة أبرزها؛ عدم القدرة على تحمل التوتر، وضعف الذاكرة، وصعوبة التركيز، ومشكلات في الرؤية، وتضاؤل القدرات الحركية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث