أمريكية تلد حفيدتها الشهر المقبل

أمريكية تلد حفيدتها الشهر المقبل
المصدر: إرم- (خاص) من تانيا منيف

قررت سيدة أمريكية بيروفية الأصل، أن تكون أماً حاضنة لجنين ابنتها في ولاية يوتاه غرب الولايات المتحدة الأميركية.

وكنوع من المساعدة العائلية والوقوف إلى جانب أفراد العائلة في المحن، قررت تلك السيدة واسمها جوليا نافارو وتبلغ من عمرها 58 عاماً أن تتولى تلك المهمة التي يبدو أنها نجحت فيها وهي الآن حامل في الشهر الثامن بجنين ابنتها واسمها لورينا ماكنيون وتبلغ من عمرها 32 عاماً حيث كانت عانت في السابق من حوالي 10 عمليات إجهاض.

وعبرت الجدة عن تلك الحالة بقولها لإحدى الصحف المحلية: “كعائلة علينا أن نساعد بعضنا البعض”. وتابعت: “كنت أصلي وأقول إن ولد الطفل فإني سأساعد الآخرين”.

ويبدو أن لتلك العملية جانبا اقتصاديا أيضاً، فقد وفرت العائلة بهذا مايقرب من 30 ألف دولار على الأقل من أصل 60 ألف دولار كلفة العملية مع أم حاضنة أخرى.

يذكر أنه وبعد زاوج الأم الصغيرة في عام 2005 لم تواجه أي صعوبة في الحمل، إلا أنها كانت تجهض تلقائياً بعد سبعة أسابيع. وسعى الزوجان بعد ذلك إلى أم حاضنة، وبعد خيبات أمل عدة، تطوعت والدة لورينا. وبعد حقنها بالهرمونات تمكن الأطباء من زرع الجنين بنجاح.

ومع أن هذه الحالة ليست منتشرة كثيراً، إلا أن ثمة سوابق عدة، ففي عام 1987 حملت امرأة جنوب أفريقية بأحفادها التوائم الثلاثة، وفي عام 2008 أنجبت امرأة في أوهايو ثلاثة توائم لابنتها، وفي عام 2011 تحولت امرأة في الـ61 من عمرها إلى أم حاضنة لابنتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث