النوم يخلص الدماغ من السموم

النوم يخلص الدماغ من السموم

النوم يخلص الدماغ من السموم

إرم من عبدالله دقامسة

نشرت مجلة (سينسScience) دراسة أوضحت فيها بأن الدماغ يقوم بعملية تطهير ذاتي عند النوم، لإزالة العناصر المرتبطة بمرض الزهايمر أو الخرف.

 

وقام فريق من المركز الطبي لجامعة روتشستر باستخدام طريقة تصوير عالية التقنية، تم تجريبها على الفئران، لتشابهها المدهش مع أدمغة البشر. فتوصلوا إلى أن نظام التخلص من البروتينات المتراكمة في الدماغ، يعد أكثر نشاطا بـ10 مرات أثناء النوم منه خلال ساعات اليقظة، إذ يقوم بإزالة بروتين أميلويد بيتا المتراكم داخل الصفائح.

 

كما بحث الفريق في توقيت هذه العملية، ولاحظوا أن خلايا الدماغ تتقلص بشكل واضح أثناء النوم، ليقابلها تزايد ملحوظ في المسافة الفاصلة بين هذه الخلايا بمعدل 60%. ومع تقلص حجم الخلايا واتساع المساحة فيما بينها، يصبح هناك متسع أكبر لتحرك السائل النخاعي بحرية.

 

إن أخذ قسط واف من النوم دائما ضروري لنجاح هذه العملية. ولعل هذا الأمر يوضح إلى حد كبير أثر النوم في إعادة إصلاح الجسم وتجدده.

 

إاقتران هذا الإكتشاف مع دراسة سابقة لجامعة واشنطن، تشير إلى أن نسب بروتين بيتا أميلويد تقل أثناء النوم. قد يفتح أفاقا جديدة للحد من مرض الزهايمر وعلاجه كما يقول الخبراء. لا سيما أن دراسة سابقة وجدت بأن حرمان الفئران من النوم يؤدي إلى تراكم هذا البروتين في الدماغ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث