دواء جديد ينافس الحبة الزرقاء بالسعر

دواء جديد ينافس الحبة الزرقاء بالسعر

دواء جديد ينافس الحبة الزرقاء بالسعر

(خاص) من بلقيس دارغوث

 

تواجه الحبة الزرقاء الشهيرة أو دواء الفياجرا منافساً جديداً طُرح في الأسواق الأميركية يعالج مشكلة القذف المبكر عند الرجل بسعر يناسب جيب المواطن العادي.

 

ويستهدف الدواء الجديد فئة مستهلكين يبدو أن شركات الأدوية أهملتها لفترة طويلة وركزت على علاج مشكلة الانتصاب.

 

الدواء الجديد يدعى “بروميسانت”، ويمكن شراؤه بدون وصفة طبية بعدما وافقت عليه السلطات المعنية في الولايات المتحدة الأميركية.

 

ومن مكونات الدواء الأساسية مادة الليدوكاين، التي تعمل على تخفيف حدة الشعور عند الرجل من أجل إطالة أمد العلاقة الجنسية.

 

وهو الدواء يعمل عن طريق الرش حيث يستطيع الجلد أن يمتصه بسرعة كبيرة فلا ينتقل للزوجة ويخفف إحساسها.

 

وقال المدير التنفيذي لشركة “Absorption Pharmaceuticals” جيف ابراهام إنه يمكن إستخدام الرذاذ من قبل الذين لا يعانون من القذف المبكر إذ أنه آمن وصحي.

 

ويخطط مخترع دواء فياجرا مايك ويلي إلى طرح منتج منافس يدعى “تامب” سيطرح قريبا في الأسواق الأوروبية.

 

 وأوضح ابراهام لصحيفة “ناشونال بوست”: “رغم أن القذف المبكر لا يهدد حياة الإنسان، لكن عواقبه جدية ومزمنة وتؤثر على الرجل والمرأة على حد سواء”.

 

ويبلغ ثمن القارورة الواحدة من الدواء الجديد 80 دولارا، رغم أن الشركة عرضت عدة صفقات على موقعها الإلكتروني توفر فيها على المستهلك حال إشترى كميات أكبر.

 

وتروج الشركة في إعلانها أن كل بخة من الدواء تساوي أقل من 3 دولارات، في تلميح إلى سعره المعقول مقارنة بحبة الفياجرا الذي قد يصل سعرها لـ 10 دولارات على أقل تقدير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث