مصمم أزياء أمريكي آخر يرفض التعامل مع ميلانيا وايفانكا ترامب

مصمم أزياء أمريكي آخر يرفض التعامل مع ميلانيا وايفانكا ترامب
المصدر: وداد الرنامي – إرم نيوز

أعلن مصمم الأزياء الأمريكي زاك بوزين، اليوم السبت، أنه لم يعد يريد التعامل مع السيدتين الأقرب إلى دونالد ترامب، زوجته ميلانيا وابنته ايفانكا، بسبب ما آلت إليه الأمور.

وسبق أن ارتدت السيدتان رقم 1 في أمريكا ملابس من تصميم بوزين، لكنه قال في تصريح لموقع “ديلي بيست”، إنه “لم يعد يريد إلباس أفراد أسرة الرئيس الأمريكي، لأن ما يحصل يحز في نفسه”.

وأضاف :”أحاول لحد الساعة أن أبقى بعيدًا عن السياسة، لكن هناك مشاكل تناقش حاليًا تعتبر أساسية بالنسبة لي”، ويقصد القوانين المتعلقة بالمثليين و المهاجرين والتمويل المادي للفنون ولحقوق المرأة.

واسترسل في شرح موقفه :”أستعمل صوتي للدفاع عن الحقوق الأساسية، وأعتقد أن الجميع لهم الحق في إسماع رأيهم.”

ومعروف أن “زاك بوزين” من أبرز مصممي الأزياء في الولايات المتحدة، ويشارك في تحكيم برنامج تلفزيوني خاص بالموضة الراقية، وعلى المستوى الشخصي ينتمي لعائلة يهودية، وينحدر أجداده من أصول روسية و رومانية وبولندية، كما أنه مثلي الجنس ويعيش برفقة صديقه.

وبهذا ينضم زاك بوزين إلى قائمة مصممي الأزياء، الذين رفضوا منح تصميماتهم لميلانيا وايفانكا ترامب، مثل توم فورد ، ومارك جاكوب، و فيليب ليم.

يذكر أن ميلانيا ترامب، وجدت صعوبة كبيرة وهي تحضر لحفل تنصيب زوجها، فقد رفض عدد من المصممين تحضير الفستان الذي سترتديه بتلك المناسبة، إلى أن أنقذ الموقف المصمم الأمريكي “رالف لورين”، وأعد لها الفستان الأزرق السماوي المستوحى من أناقة جاكلين كيندي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث