اوباما يأمر بفتح تحقيق حول عقوبة الإعدام

اوباما يأمر بفتح تحقيق حول عقوبة الإعدام
المصدر: إرم - (خاص) من وداد الرنامي

أثارت حادثة إعدام “كلايتون لوكيت” موجة من النقاشات في الولايات المتحدة بخصوص عقوبة الإعدام وطرق تنفيذها، مما دفع السلطات الأمريكية إلى وقف تنفيذ كل الأحكام المشابهة ، وجعل الرئيس اوباما يأمر النائب العام “ايريك هولدر” بفتح تحقيق في الموضوع.

ووصف الرئيس الأمريكي حادثة “لوكيت” بأنها “مقلقة للغاية ” ودعا الأمريكيين إلى فتح نقاش جدي حول عقوبة الإعدام.

واعتبر “باراك اوباما ” أن هذه العقوبة تبدو مبررة في الكثير من الأحيان كجرائم القتل خاصة المتعلقة بالأطفال، إلا أن تطبيقها في الولايات المتحدة تحيط به العديد من المشاكل لا سيما التصنيفات العنصرية واحتمالات إعفاء احد المحكومين.

وطفا إلى السطح موضوع عقوبة الإعدام بسبب معاناة “كلايتون لوكيت” أثناء تنفيذ إعدامه ، حيث أن الحقن المستعملة لإنهاء حياته تسببت في تعذيبه لمدة 43 دقيقة قبل وفاته، خصوصاً وأن نوع العقار يستعمل لأول مرة في ولاية اوكلاهوما، وهذا أمر يعتبر قاسياً وغير إنساني استنادا إلى مقتضيات القانون الدولي.

وكان المعني بالأمر”83 عاما” متهماً بالخطف وإطلاق النار على مراهقة ثم دفنها وهي على قيد الحياة سنة 1999.

ويتراجع عدد الدول التي تقر عقوبة الإعدام باستمرار، فبعد أن كانت 37 دولة منذ 20 سنة، أصبحت 25 سنة 2004، ثم 22 إلى حدود السنة الماضية.

ولم يتم تنفيذ آي عقوبة إعدام خلال 2013 في كل من أوروبا وآسيا الوسطى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث