القضاء السوداني يسترد 17 ملياراً من مسؤولين في الخرطوم

القضاء السوداني يسترد 17 ملياراً من مسؤولين في الخرطوم
المصدر: الخرطوم - (خاص) من ناجي موسى

كشفت لجنة تحقيق شكلتها وزارة العدل السودانية عن استرداد مبلغ 17 مليار جنيه سوداني “30 مليون دولار” تقريباً، من موظفين بمكتب والي الخرطوم، عبد الرحمن الخضر، استغلوا نفوذهم ببيع وشراء قطع أراضي وسيارات فاخرة.

وأكدت اللجنة أن الرجلين استردا المبلغ لنيابة الثراء الحرام، وبذلك لم يتم اخضاعهما لأي عقوبة، حيث أن الاجرءات في مواجهتهما تعتبر قراراً ادارياً يخص حكومة الولاية.

وكشفت لجنة التحقيق فى مؤتمر صحفي عقدته مساء السبت، عن إرسال الوالي خطاباً في 23 مارس الماضي إلى وكيل وزارة العدل، يدعوه لاتخاذ الاجراءات في مواجهة اثنين من كوادر مكتبه ظهرت عليهم علامات “ثراء فاحش”.

وشكت الوزارة لجنة للتحقيق مع المشتبهين برئاسة مستشار من وزارة العدل وممثلين لجهاز الامن والشرطة وممثل من مكتب الوالي، وحققت مع 9 مشتبهين، 9 شهود بالاضافة إلى والي الخطوم عبد الرحمن الخضر.

وكشفت اللجنة أنها تمكنت من استرداد اكثر من 17 مليار جنيه “30 مليون دولار أمريكي” تقريباً، حصل عليها المتهمون وتم إخلاء سبيلهم.

وتلى رئيس لجنة التحقيق، خالد انس، قراراً بعودة الممتلكات والأراضي والسيارات والأموال النقدية التي استردتها اللجنة إلى الخزينة العامة، إلا أنه لفت إلى تحقيق آخر مع بعض الاشخاص استناداً على معلومات ادلى بها الشهود.

وقال نائب رئيس لجنة التحقيق، ياسر احمد، إن اللجنة منحت سلطات النيابة العامة بالاضافة الى سلطات نيابة الثراء الحرام والمشبوه للمساعدة فى سرعة التحري مؤكدا ان الوالى اكد فى رسالته ان موظفين بمكتبه بدا عليهم ثراء يفوق رواتبهم ومخصصاتهم.

واشار إلى اجراء تحقيق اداري داخلي، أكد ان عدم وجود أي اختلاسات في الاموال المعهودة للموظفين، ليبقى السؤال قائماً عن مصدر “الثراء الفاحش”.

وقال إن اللجنة عمدت إلى تفعيل العمل بقانون الثراء الحرام ورصد ممتلكات المتهمين، موضحاً أن اللجنة عندما استمعت للمبلغ او الشاكي، وهو جهاز الامن، كانت معلومتها أن هناك اشخاصاً يملكون عقارات واراضي وسيارات فاخرة.

واكد تخصيص اثنين من موظفي مكتب الوالي لايصال خطابات الوالي الى وزارة التخطيط العمراني بشان تخصيص الاراضي، ولكن الموظفين خانوا الثقة واستغلوا تخصيص الاراضي لمصالحهم بخطابات منسوبة للوالي.

وشغلت قضية الفساد بمكتب والي الخرطوم الراى العام السوداني، وتردد أن عبد الرحمن الخضر عازم على الاستقالة، الا ان مكتبه نفى ذلك، معلناً ان الوالي ساعد بنفسه في الكشف عن الفساد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث