انتحار نائب مدير المدرسة التي غرق تلاميذها في العبارة بكوريا

انتحار نائب مدير المدرسة التي غرق تلاميذها في العبارة بكوريا

سيول – انتحر نائب مدير مدرسة ثانوية لقي بعض تلاميذها حتفهم أو فقدوا في حادث العبارة الكورية الجنوبية بشنق نفسه خارج صالة رياضية كبيرة تقيم بها أسر الضحايا.

وقالت الشرطة إن كانج مين جيو (52 عاما) كان مفقودا منذ أمس الخميس وإنه فيما يبدو شنق نفسه بحزامه على شجرة خارج الصالة الرياضية.

ومن بين 475 من ركاب وطاقم السفينة حوالي 340 من الطلاب والمعلمين من مدرسة دانون الثانوية في آنسان وهي مدينة صناعية قرب سول وكانوا في نزهة إلى منتجع جزيرة جيجو.

وتضاءلت الآمال في المدرسة الواقعة ببلدة أنسان في العثور على المزيد من الناجين بعد مرور أكثر من 48 ساعة على انقلاب العبارة. وأنسان بلدة صناعية تقع على مشارف سول ويسكنها عمال مصانع وأفراد من الطبقة المتوسطة.

ويجلس الأصدقاء وأفراد الأسر في صالة رياضية مزدحمة حيث يعرض جهاز عرض ضوئي بثا مباشرا للأخبار من موقع الحادث.

ومن حين لآخر يسمع صوت نحيب من دورة المياه وتتردد أصداؤه عبر ممرات المدرسة لتكسر وطأة الصمت المخيم على المدرسة.

وتقول تشو كيونج مي التي لا تزال تنتظر أخبارا عن قريبتها المفقودة البالغة من العمر 16 عاما “عندا تلقيت المكالمة التي أبلغت بالخبر كان لا يزال عندي أمل. أما الآن فقد تبخر.”

ويواجه غواصو الانقاذ الذين يبحثون عن ناجين صعوبات في البحث في المياه العميقة الموحلة والتيارات الشديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث