الشرطة الكويتية تشتبه بـ”لعبة إلكترونية” قد تكون وراء انتحار شاب وطفل

الشرطة الكويتية تشتبه بـ”لعبة إلكترونية” قد تكون وراء انتحار شاب وطفل

أقدم شاب عشريني في الكويت على الانتحار شنقًا في سلم منزل أسرته، يوم السبت، في محافظة حولي، فيما أكدت عائلة الشاب أنه لم يكن يعاني أية اضطرابات نفسية.

وقال مصدر أمني إن الشرطة تلقت بلاغًا يوم السبت من كويتي يفيد بوفاة ابنه، وبعد توجه الشرطة لموقع الحادثة، كان الشاب قد فارق الحياة.

وبذات الطريقة، أقدم طفل يبلغ 13 عامًا، على شنق نفسه مستخدمًا “شماغًا”، وقام والده بإنزاله وإسعافه للمستشفى، لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة.

بدوره، أكد والده أن ابنه لم يكن يعاني من أية اضطرابات نفسية، وقال في تحقيقاته أنه لا يعلم كيف أقدم ابنه على هذا الفعل الدخيل على أسرته المترابطة، بحسب صحيفة “الأنباء”.

وإثر تحقيقات، حامت شكوك الشرطة حول برنامج أو لعبة إلكترونية في الهواتف الذكية، قد تكون لها صلة بحالات انتحار أطفال ومراهقين، وفتحت تحقيقًا موسعًا بهذا الشأن.