تظاهرة في غزة ضد “قتل النساء” على خلفية “شرف العائلة”

تظاهرة في غزة ضد “قتل النساء” على خلفية “شرف العائلة”
المصدر: غزة -

نظّمت العشرات من النساء الفلسطينيات، اليوم الاثنين، تظاهرة احتجاجية أمام مقر النائب العام بغزة، لمطالبة الجهات الحكومية بالتحقيق “الجديّ” في قضايا القتل التي تتعرض لها النساء على خلفية ما يسمى “شرف العائلة”.

وردّدت المشاركات في التظاهرة التي دعا إليها “تحالف أمل لمناهضة العنف ضد المرأة”، بالشراكة مع مركز شؤون المرأة، هتافات تطالب بـ”وقف العنف والقتل ضد المرأة”.

ورفعت المشاركات لافتات كتب على بعضها :”فلتتوقف جرائم قتل النساء”، و”لا شرف في الجريمة”، و”أرواحهن تنادينا فإدانتكم لا تكفينا”، و”لا للقتل نعم للحياة”.

وطالبت دنيا الأمل إسماعيل، مدير جمعية “المرأة المبدعة”، الأجهزة الحكومية والقضائية في حكومة غزة المقالة، بـ”تقديم الجناة للعدالة في محاكمات علنية ليكونوا عبرة لغيرهم”، على حد تعبيرها.

وقالت خلال كلمة ألقتها خلال الوقفة:”نطالب الأجهزة الحكومية باتخاذ الإجراءات السريعة التي من شأنها وضع حد لازدياد ظاهرة القتل بحق النساء؛ حتى لا ينهار النسيج الاجتماعي الفلسطيني”.

ودعت إسماعيل، الجهات المعنية “لإعادة النظر في التشريعات والقوانين التي تتعلق بجرائم القتل، بحث تكفل حقوق المرأة وتوفر لها الحماية الاجتماعية”.

واستطردت:” ندعو القوى السياسية للإسراع بإنهاء الإنقسام الفلسطيني، ليتمكن المجلس التشريعي من الانعقاد، ويأخذ دوره في إنجاز قانون عقوبات جديد للتعامل مع جرائم قتل النساء باعتبارها جرائم إنسانية ضد حياة الانسان بغض النظر عن الجنس”.

وحسب “تحالف أمل لمناهضة العنف ضد المرأة”، (منظّم المظاهرة) فإن عدد جرائم قتل النساء على خلفية ما يسمى (شرف العائلة) بلغ منذ بداية العام الجاري، خمس حالات، منها ثلاث جرائم في غزة، وحالتين في الضفة الغربية.

وذكر التحالف في إحصائية أصدرها اليوم أن عدد جرائم القتل ضد النساء على خلفية “الشرف”، بلغ في عام 2013 ، 26 حالة في غزة والضفة الغربية.

وأشار إلى أن بعض هذه الحالات سجّل أنه قتل بادعاء الدفاع عن الشرف، وبعضها الآخر سُجل أنه انتحار، فيما سُجلت جرائم أخرى تحت بند موت في ظروف غامضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث