أكثر من نصف الجنديات الألمانيات تعرضن للتحرش الجنسي

أكثر من نصف الجنديات الألمانيات تعرضن للتحرش الجنسي

برلين ـ تعرضت أكثر من جندية ألمانية واحدة من كل اثنتين لتحرشات جنسية، بحسب ما جاء في تقرير متمحور على اندماج النساء في صفوف الجيش الألماني.

وأكدت نحو 55 في المئة من المشمولات في الدراسة أنهن تعرضن لنوع واحد على الأقل من أنواع التحرش الجنسية الأربعة المذكورة في التقرير وهي ملاحظة أو مزحة ذات طابع جنسي والمشاهدة القسرية لصور ذات طابع إباحي وملامسات جسدية للكتف أو الصدر أو المؤخرة، فضلاً عن عمليات اعتداء جنسي أو اغتصاب.

وتعليقاً على نتائج هذه الدراسة، قالت وزيرة الدفاع أورسولا فون دير لاين وهي أول امرأة تتولى هذا المنصب في ألمانيا «إنه ينبغي تغيير المعاملة التي تلقاها النساء في صفوف الجيش، علماً بأنهن يشكلن 11 في المئة من إجمالي الجنود».

لكن هذه المهمة ليست بالسهلة، لا سيما أن 56 في المئة من الجنود يعتبرون أن وضع الجيش الألماني يتراجع مع ازدياد النساء في صفوفه.

أما الجنود، ف تعرضوا بنسبة 12 في المئة لأحد أنواع التحرشات الجنسية المذكورة في التقرير.

وتولى مركز التاريخ العسكري والعلوم الاجتماعية التابع للجيش الألماني هذه الدراسة التي شملت 1771 جندياً و3058 جندية في عام 2011. لكن نتائجها لم تكشف إلا (الجمعة).

وكانت وزيرة الدفاع وهي أم لسبعة أولاد أعلنت الأسبوع الماضي أنها تعتزم جعل الخدمة في صفوف الجيش أكثر تماشياً مع الحياة العائلية، مع إمكانيات أكثر تنوعا لحضانة الأطفال ودوامات عمل جزئية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث