ضباط مخابرات ومستوطنون متطرفون يقتحمون الأقصى

ضباط مخابرات ومستوطنون متطرفون يقتحمون الأقصى
المصدر: القدس- (خاص) من محمود الفروخ

أفادت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث بمدينة القدس المحتلة في بيان لها الأربعاء حصل مراسل “إرم نيوز” بالقدس نسخة منه، أن مجموعة من ضباط المخابرات الإسرائيلية بلغ عددها 15 عنصراً، اقتحمت قبل قليل المسجد القبلي المسقوف في المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة، وقامت بجولة في جنباته وسط تكبيرات من طلاب وطالبات مصاطب العلم والمصلين من أهل القدس والداخل، ما اضطر عناصر المخابرات للخروج خارج بوابات المسجد الأقصى.

وتشهد باحات المسجد الأقصى هذه الاثناء حالة من الإحتقان الشديد، خاصة مع استمرار التكبيرات والصيحات المناصرة للأقصى،

فيما عززت قوات شرطة الإحتلال والوحدات الخاصة الإسرائيلية من تواجدها تحسباً لتصعيد الأوضاع هناك.

وجدير بالذكر أن أربعة مستوطنين اقتحموا الأقصى صباح اليوم من جهة باب المغاربة وقاموا بجولة في أرجائه وسط حراسة أمنية مشددة من قوات الشرطة والوحدات الخاصة.

من جهتها، تنظر مؤسسة الأقصى إلى انتهاكات شرطة الإحتلال وأذرعها الأمنية تجاه الأقصى ببالغ الخطورة، وتعتبر كل مسّ به أياً كان حجمه أو نوعه هو مسّ كامل بكل المسلمين في العالم، وكررت دعوتها إلى التواصل المستمر والرباط الدائم مع المسجد الأقصى لأن ذلك السبيل الوحيد في المرحلة الراهنة إلى نصرة المسجد الأقصى والحفاظ عليه .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث