العثور على طفلة مغربية اختفت قبل 4 سنوات

العثور على طفلة مغربية اختفت قبل 4 سنوات

تم العثور على الطفلة المغربية مريم، التي اختفت سنة 2010 من منزل أهلها، بضواحي مدينة القصر الكبير المغربية.

وتعود وقائع القصة إلى سنة 2010 حين اختفت الطفلة فجأة، ولم تفلح عملية البحث الواسعة في معرفة مصيرها.

وبعد أيام من اختفائها تلقت الأسرة اتصالا هاتفيا من سيدة تقول إن الطفلة بحوزتها، وتطالب بمبلغ مالي كبير مقابل إطلاق سراحها.

بعد المكالمة توجهت الأسرة إلى الشرطة، التي باشرت التحريات لتكتشف أن الاتصال من هاتف عمومي في مدينة القنيطرة وسط المغرب، مما عقد مسألة البحث، وبعدها انقطع اتصال الأسرة بالخاطفين.

وفي يوم الخميس الماضي كان والد الطفلة ضيفا على برنامج “مختفون” الذي تبثه القناة الثانية المغربية، لطرح مشكلة ابنته المختفية، و بعد بث البرنامج بساعات قليلة، تلقى الأب اتصالا من سيدة رفضت الإدلاء بأي معلومات حول شخصها، مخبرة الأب أنها رأت الطفلة المبحوث عنها مرارا، في أحد المنازل بنواحي “تاونات” المغربية، وهي تعيش رفقة شخص وزوجته، واعطته معلومات دقيقة قادت الأجهزة الأمنية إلى القبض على الخاطفين وإرجاع الطفلة لذويها.

واكتشفت الأسرة أن الخاطف جار سابق لها، وأنه لم يرزق بأبناء، من زوجته التي زارته عدة مرات أثناء إقامته بجوارهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث