لصوص يخافون الله في أسقف كنيسة برازيلي

لصوص يخافون الله في أسقف كنيسة برازيلي

ريو دي جانيرو- تخلى لصوص عن خاتم وسلسلة كانوا قد سرقوهما للتو من أسقف ريو دي جانيرو، أوراني تمبيستا، مخافة من الله أو لمجرد أن لا قيمة لهما.

وأوضح ناطق باسم الأسقفية، أنه بعيد الاعتداء، رمى اللصوص الخاتم والسلسلة التي تحوي صليبا والعائدة إلى الأسقف في الشارع.

وقال الناطق إن هذه المقتنيات لم تكن مصنوعة من الذهب، بل من معدن لا قيمة له، من دون أن يستبعد أن يكون اللصوص تصرفوا بهذه الطريقة بسبب الندم بعدما أدركوا هوية الضحية.

وقد استوقف 3 لصوص على الأقل مساء الاثنين، سيارة الأسقف مرغمين ركابها على اعطائهم مقتنياتهم الشخصية.

ووقعت عملية السرقة، على طريق مرتفعات ريو وسط غابة استوائية قرب مقر سوماريه، حيث أقام البابا فرنسيس في تموز/يوليو 2013، خلال الأيام العالمية للشبيبة في ريو، وحيث كان المونسينيور تمبيستا قد اقام قداسا للتو.

وأوضح الناطق باسم الأسقفية أن الأسقف لم يتعرض لأي أذى جسدي، واقتصر الأمر على سرقة بعض الأغراض التي رماها اللصوص في الشارع، بعد فرارهم.

وأضاف أن الأسقف ليس لديه أي رسالة يوجهها إلى اللصوص، و لا يريد التعليق على الحادث، لأن الذي حصل يمكن أن يحصل لأي شخص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث