توقيف فتى فرنسي قتل شقيقته طعنا

توقيف فتى فرنسي قتل شقيقته طعنا

باريس – أوقفت السلطات الفرنسية فتى في 15 من عمره بعد العثور على شقيقته ذات 11 عاما قتيلة، وشقيقه ذي الأعوام الثمانية مضرجا بدمائه، بحسب مصدر قضائي.

وأفادت الشرطة الخميس أن الفتى أقر بارتكاب الجريمة.

وكان الطفلان الضحيتان في عهدة شقيقهما الثلاثاء في الوقت الذي كان فيه والداهم يمارسان الرياضة في قريتهم “مورناش” الصغيرة الواقعة قرب الحدود مع سويسرا.

والفتى الموقوف لدى الشرطة للتحقيق هو الذي أعلم بما جرى، إذ خرج نصف عار من المنزل وهو يصرخ متوجها إلى منزل أحد جيرانهم المقربين.

وبحسب المحقق فإنه كان ملطخا بالدماء حينها.

ولدى وصول الشرطة وأجهزة الإنقاذ والوالدين، كانت الفتاة قد فارقت الحياة بعد ما تعرضت لطعنات عدة، وشقيقها الصغير مضرجا بالدماء.

وقال الفتى الموقوف للمحققين أول الأمر أن رجلا يرتدي لباسا أسود هو من ارتكب الجريمة، لكن المحققين وصفوا روايته بأنها غير متوازنة، ومن بعد ذلك عاد الفتى وأقر بفعلته.

وتساور المحققين شكوك حول الصحة العقلية للفتى، مرجحين أن يكون مصابا باضطرابات ناجمة عن ألعاب الفيديو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث