موريتاني يساعد صديقه على اغتصاب زوجته

موريتاني يساعد صديقه على اغتصاب زوجته
المصدر: نواكشوط- سكينة الطيب

كشفت ناشطة حقوقية موريتانية عن جريمة اغتصاب “بشعة” تعرضت لها فتاة في الـ14 من عمرها بالتعاون ما بين زوجها وصديقه.

وأوضحت رئيسة رابطة “النساء معيلات الأسر”، آمنة بنت المختار، في مؤتمر صحفي خُصص للتنبيه من تزايد انتشار الاغتصاب، أن الزوج أمسك بزوجته لتمكين صديقه من إتمام جريمة الاعتداء.

وأشارت بنت المختار إلى أنه جرى اعتقال الزوج وصديقه، مؤكدة على أن ضغوطات كبيرة تُمارس على والدة الضحية للتنازل عن القضية. وطالبت بدعم المجني عليها، ومتابعة الجناة قضائيا.

وحذرت من تزايد انتشار جريمة الاغتصاب في المجتمع الموريتاني في الآونة الأخيرة، لافتة إلى أن جرائم الاغتصاب والعنف، أصبحت منتشرة في جميع الأوساط الاجتماعية.

وأضافت أن جريمة الاغتصاب تطورت بشكل لافت خلال المرحلة الماضية، وطالت مختلف الأعمار، مشيرة إلى أن مرتكبيها “ينتمون إلى مختلف المستويات الاجتماعية والاقتصادية، بدءا بالمسؤول، مرورا بسائقي سيارات الأجرة، وانتهاء بالمدرسين”.

ورأت أن جريمة الاغتصاب كشفت عن انهيار أخلاقي لافت، حيث ترتكب من طرف الأصول والفروع وعلى مختلف مستويات القرابة.

وقالت بنت المختار إن “تفاقم هذه ظاهرة يعود إلى غياب تطبيق القانون على المجرم”، مشيرة إلى أنه “رغم تشديد السلطة التنفيذية على ضرورة حبس مرتكبي هذا الجرم الشنيع، إلا أن بعض السلطات القضائية المتنفذة الفاسدة الجاهلة، هي من يحميهم من خلال منحهم حرية مؤقتة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث