تأييد سجن برلسكوني في قضية روبي

تأييد سجن برلسكوني في قضية روبي
المصدر: ميلان - من وداد الرنامي

أيدت محكمة الاستئناف بميلانو الايطالية الحكم الابتدائي الذي يقضي بالسجن 7 أعوام لرئيس الوزراء الأسبق سيلفيو برلوسكولي بخصوص قضية “روبي -غيت”.

وصدر الحكم في غياب برلسكوني، الذي طرد من مجلس الشيوخ في خريف 2013 وحرم من ممارسة أي عمل سياسي.

ويتردد برلسكوني حاليا على مركز للمصابين بمرض الزهايمر بمنطقة “سيزانو بوسكون” المجاورة لمدينة ميلان الايطالية، حيث يؤدي عقوبة “العمل ذو النفع العام” لمدة سنة بسبب قضية الغش الضريبي.

وقد قضت المحكمة الابتدائية في قضية “روبي غيت ” بسبع سنوات نافذة في مواجهة “الكافالييري” مع حكم بعدم الأهلية، واضطر إلى تغيير محاميه الشهيرين بعدما اشتبه في تقديمهما رشاوي للشهود.

وترجع تفاصيل القضية الشهيرة إلى سنة 2010،عندما اتهم رئيس الوزراء الايطالي السابق ومالك نادي “اس ميلان” بإقامة علاقة جنسية مع المغربية القاصر آنذاك “كريمة المغروب” الشهيرة ب “روبي سارقة القلوب”.

وكذا “سوء استغلال النفوذ” عندما ضغط على ولاية أمن ميلان لإطلاق سراحها بعد اتهامها بالسرقة، مدعيا أنها حفيدة حسني مبارك.

ويتوقع أن يلجأ برلسكوني إلى محكمة النقض لطلب تخفيف الحكم الذي وصفته النيابة العامة بأنه “قاسي ولكنه غير قابل للنقاش”.

وإذا أيدت محكمة النقض بدورها السبع سنوات فسيفقد “الكافالييري” ميزة “الأعمال ذات النفع العام” وثلاث سنوات من العفو العام حظي بها في قضية الضرائب، ليكون مجبرا في المجموع على قضاء 11 سنة من السجن ، ستكون على شكل إقامة جبرية في منزله.

من وداد الرنامي

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث