إسرائيلي يقتل ولديه ويسلم نفسه للشرطة

إسرائيلي يقتل ولديه ويسلم نفسه للشرطة

القدس المحتلة من محمد أبو لبدة

أقدم أب إسرائيلي من سكان إحدى القرى الزراعية اليهودية القريبة من مدينة الرملة، الأربعاء، ليلاً، على قتل ولديه طعناً بالسكين في منزلهم. ووصل الأب إلى مركز للشرطة قريب من بيته وهو ملطخ بالدماء وسلم نفسه معلنا أنه قتل طفليه، (10 و11) عاما.

ووجد أفراد الشرطة الذين اقتحموا بيت الجاني جثتي الطفلين وهما ملقيتان على الأرض وعليهما آثار طعن بالسكين في الجزء العلوي من الجسد ومكبلتان.

وقالت مصادر في الشرطة الإسرائيلية إنّ الرجل قتل طفليه انتقاما من زوجته التي انفصل عنها قبل نحو ثلاث سنوات وتقطن منذ ذلك الوقت في الولايات المتحدة مع ولديها. وكانت محكمة إسرائيلية قضت بسفر الطفلين مع والدتهم إلى الولايات المتحدة على أن يزوروا إسرائيل مرتين كل عام. وكان الطفلان وصلا لزيارة والدهما صباح يوم الجريمة.

وقال ضابط في الشرطة إنه قبل انفصال الزوجين تم تقديم شكاوى ضد الزوج حول ممارسته العنف ضد أفراد العائلة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث