مراهقة كويتية تنتحر شنقاً بسبب موبايل

مراهقة كويتية تنتحر شنقاً بسبب موبايل

إرم- (خاص) من قحطان العبوش

أقدمت مراهقة كويتية تبلغ من العمر 17 عاماً على الانتحار شنقاً في منزل أسرتها بعد أن حرمها والدها من الذهاب للمدرسة عقاباً لها على حيازتها لهاتف نقال.

ولقيت الطالبة الكويتية وهي من موالد العام 1997 مصرعها نتيجة انتحارها في حمام المنزل الواقع في منطقة عبدالله المبارك.

وقال مصدر أمني إنّ والد الفتاة أسعفها إلى المستشفى بعد أن اكتشف ما قامت به، لكنها لفظت أنفاسها الأخيرة.

وقال الأب إنّ ابنته المراهقة أقدمت على الانتحار بعد أن حرمها من الذهاب إلى مدرستها عقاباً لها بعد أن اكتشف حيازتها لهاتف نقال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث