في ثلاجة العائلة.. رضيع مجمد منذ سنتين

في ثلاجة العائلة.. رضيع مجمد منذ سنتين

إرم – (خاص) من وداد الرنامي

اكتشف رجال الدرك بمدينة “ليسبورغ” (شمال فرنسا) عن طريق الصدفة رضيعاً مجمداً داخل ثلاجة إحدى الأسر، ومدة تجميده حوالي سنتين حسب تصريح “جون بيير روي” الوكيل العام بالنيابة لجريدة “لافوا دو نور”.

وحضر رجال الدرك السبت الماضي إلى منزل إحدى الأسر لإجراء تفتيش لم يتم الإفصاح عن سببه، فإذا بصديق صاحبة المنزل يفصح لهم، تحت تأثير الخوف، عن سر رهيب.

حيث قال الرجل إنّ داخل ثلاجة المنزل رضيع مجمد طيلة سنتين، وأنه لم يعلم بهذا السر الخطير سوى منذ بضعة أسابيع.

وما تزال ملابسات الجريمة مجهولة، إلا أنّ الملاحظات الأولية تؤكد أنّ الطفل عاش لبضعة أيام، ولم يتم التصريح بولادته لدى السلطات الإدارية، وقد يفصح التشريح الذي سيتم إجراؤه الثلاثاء عن حقائق جديدة.

وألقي القبض الاثنين على الأم وصديقها الذي أكد أنه ليس والد الطفل، وقال الوكيل العام بالنيابة أنه “من الصعب الحصول على معلومات من الأم لأنها مرتبكة”.

ويعيش الزوجان (في الثلاثينيات من العمر) مع أربعة أطفال تتراوح أعمارهم بين أربعة أشهر و سبع سنوات، اثنان منهم أبناء الأم من زوجها السابق، والثالث ابن صديقها، وأصغرهم ابنهما معا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث