سائق مصري يخطف سورية ويغتصبها

سائق مصري يخطف سورية ويغتصبها

القاهرة – (خاص) من مروان أبوزيد

تجرّد سائق تاكسي مصري من المشاعر الإنسانية عندما استقلت فتاة سورية سيارته التاكسي من منطقة وسط البلد؛ للذهاب إلى أحد المولات التجارية لشراء احتياجاتها.

أعجب السائق بالفتاة، فتبادرت الجريمة إلى ذهنه وقرر الفتك بها، ومن ثم تعلل السائق بازدحام الطريق واتجه إلى الطريق الدائري ثم وقف بأحد الطرق الجانبية، وأجبرها على الجلوس بجواره تحت تهديد السلاح، واعتدى عليها جنسياً، ثم اتصل بأحد أصدقائه، وقال له: “معي فتاة وأنا في طريقي إليك”.

وأجبر السائق المجني عليها بالصعود إلى الشقة، ثم أجبرها على خلع ملابسها واعتدى عليها جنسياً، وبعد ذلك طلب من صديقه الاعتداء عليها، إلا أنها توسلت إليه بتلاوة القرآن وقراءة بعض الأحاديث النبوية، مما دفع صديقه لرفض الاعتداء عليها، فهدّده المتهم الأول – سائق التاكسي – بسلاح أبيض وقال له: “إذا لم تعتد عليها جنسيا سأقتلك، فاعتدى عليها المتهم الثاني جنسياً حتى نزفت منها الدماء وعقب ذلك تركوها”.

استقلت المجنى عليها تاكسي لأقرب قسم، وأوصلها إلى قسم شرطة المقطم، وهناك روت لرجال المباحث تفاصيل الواقعة، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية إلى مكان الشقة التي تم فيها الاعتداء عليها، وبالتحريات توصلوا إلى صاحب الشقة المتهم الثاني الذي اعترف بارتكابه الواقعة، وإجبارها على معاشرتها تحت تهديد السلاح، وأنكر المتهم الأول أمام النيابة إجبار المجني عليها على ذلك، وأنها توجهت معه برغبتها، وقررت النيابة حبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث