سجن راهبة تسللت إلى محطة نووية أمريكية

سجن راهبة تسللت إلى محطة نووية أمريكية
المصدر: إرم- (خاص) من وداد الرنامي

تمكنت الأخت “ميغان رايس ” خلال شهر تموز/يوليو 2012 من اختراق عدة حواجز أمنية للدخول إلى “مجمع الأمن الوطني Y-12 ” بولاية تينيسي؛ وذلك للتحسيس بخطورة الأسلحة النووية وسهولة الوصول إليها.

وقضت حوالي ساعتين داخل المحطة النووية برفقة مناضلين آخرين من أجل السلام قبل أن يجري القبض عليهم من طرف الحراس.

وجعلت هذه الواقعة السلطات تعيد النظر في الإجراءات الأمنية داخل المحطات النووية عبر التراب الأمريكي.

وجرى إيداع الأخت “رايس” في السجن منذ ثبوت التهمة في حقها السنة الماضية، وكانت دائما تطالب القاضي “امول تابار” بالحكم عليها بالعقوبة القصوى على ما اقترفته، حيث جاء على لسانها في قاعة المحكمة؛ حسب الصحافة المحلية: “أرجوك. لا تأخذك بي الشفقة، فقضاء الأيام المتبقية من حياتي داخل السجن، هو أكبر شرف تمنحني إياه”.

وأصدر القاضي حكمه في حق المتهمين الآخرين بخمس سنوات وشهرين نظرا لسوابقهما، ويتعلق الأمر بـ “ميشيل والي” (64 سنة) و “غريغ بورتجي اوبيد” (58 سنة).

وصرح أنه كان من الصعب عليه اتخاذ قرار بخصوص الأخت “رايس”، لكنه توصل في النهاية إلى الحكم عليها بـ4 سنوات ليكون ذلك رادعا لأي شخص آخر يفكر في القيام بنفس الأمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث