فيديو.. الخيانة وراء انفصال “بالترو” و”كريس”

المصدر: القاهرة-(خاص) من محمود صبري

كشف موقع “هولي سكوب” الفني الأمريكي المتخصص في نشر أخبار مشاهير هوليود، أن السبب الرئيسي وراء انفصال الممثلة المتألقة “غوينيث بالترو” والنجم “كريس مارتين” هو الخيانة والتصرفات الصبيانية من قبل الزوجين.

وأضاف الموقع في تقرير خاص أن “بالترو” طلبت من أصدقائها الكف عن الحديث لوسائل الإعلام والدخول في أدق تفاصيل حياتها الزوجية المنهارة، لكن الأصدقاء رفضوا التوقف عن تلك الهواية بل وكشفوا أن شبكة العلاقات بين النجمين كانت منفتحة، لاسيما فيما يتعلق بالعلاقات الجنسية للاثنين مع الآخرين.

وبحسب التقارير التي نشرت مؤخراً في الصحف، عاش مارتين علاقة غرام مع مساعدة تعمل ببرنامج “ساترداي نايت لايف” وهي علاقة معروفة بين كل طاقم البرنامج، فضلاً عن علاقته مع فتاة أخرى من وراء الكواليس.

وأشار تقرير آخر نشرته مجلة “بي بول” إلى أن بالترو (41 سنة) لم تكن تهتم بالعلاقات النسائية لزوجها (37 سنة)، مؤكداً أن مارتين كان مرتبطاً عاطفياً بعدة سيدات من المشاهير مثل الممثلة الحسناء ” كايت بوسورث” وعارضة الأزياء “هيلينا كريستنسن” وصديقة زوجته سابقاً الممثلة الشقراء “كيت هدسون”، رغم أنهن جميعاً أنكرن تلك التقارير.

كما لا يمكن نسيان الشائعات التي نسبت للممثلة “غويتيث بالترو” وعلاقتها الجنسية مع بعض الرجال مثل الملياردير “جفري سوفير” المتزوج حالياً من سيدة الأعمال المذيعة الشهيرة “إيل ماكفيرسون” وكذلك علاقتها مع المحامي “كيفين يوريك”.

فيما أشارت مصادر لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الممثلة الجميلة كان لديها هوس الظهور كصغيرة في السن، حيث قال مصدر مقرب منها “كانت تعيش تحت ضغط شديد من الكبر وكانت تفعل أي شيء لكي تشعر بأنها لازالت جذابة وجمالها لا ينطفئ. كما كان كريس يرتدي دائماً تشيرتات ليبدو غلاماً صغيراَ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث