بعد تصريحاتها عن اللاجئين السوريين.. نادين الراسي تعتذر

بعد تصريحاتها عن اللاجئين السوريين.. نادين الراسي تعتذر

استعرت حرب بين فنانين من لبنان وسوريا متبادلين الشتائم والألفاظ البذيئة على خلفية قضية اللاجئين السوريين.

وازدادت حدة التوتر بعد رسالتين موجهتين من قبل الفنانتين اللبنانيتين، نادين الراسي ومايا دياب، للسوريين، استخدمتا فيهما لهجة حادة وقوية.

وكانت “دياب” قد كتبت عبر صفحتها الرسمية “تويتر” “بالحرب حطّيناكن بقلبنا بس بالوقاحة رح تدوقو جزمة جندي بلادي..الجيش اللبناني جيش بلادي..أنا الجيش”. لتأتي لاحقا الفنانة نادين الراسي، وتوجه رسالة شديدة اللهجة، عبر صفحتها “فيسبوك”، تطالب فيها بخروج اللاجئين: “عالحالتين نصيحة افرقونا بريحة طيّبة …قلوبنا طيّبة كتير بس لحمنا قاسي و مُرّ كتيييييييير !!!! اسألوا التّاريخ والحَقوا جغرافيّة أصولكُن…. مشاركينّا أرضنا و ميِّتنا و قمحنا و طرقاتنا و عقلبنا أحلى من العسل و كرامتنا من كرامتكُن … لبنانيّة عم بيموتوا عالأراضي السّوريَة تيحموا أرضكُن و عَرضكُن من داعش … بعد كل هيدا البعض يتطاول عالجيش اللبناني إيه فشَرتوا … جيشنا بطل و مُثَقّف مش شغلة اللي ما عنده شغلة و ممّا هَبّ و دَبّ …. أو بفسِّركُن أكتررررر؟!بلاها أفضل … كِلوا من صحنّنا و ريتوا ألف صحّة و هنا آمين يا رب بسسسسسس حَذاري و التَفّ !!!! و قد أعذِرَ مَن أَنْذَر”.

لتنهال لاحقا مختلف الردود، الموجهة بشكل خاص إلى نادين الراسي..

لقراءة التفاصيل اضغط هنا.