ماليا أوباما تتعرض للملاحقة من “مشبوهين مرعبين”

ماليا أوباما تتعرض للملاحقة من “مشبوهين مرعبين”
المصدر: رموز النخال - إرم نيوز

أفادت وسائل إعلامية أمريكية أن ماليا الابنة الكبرى للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما تبحث عن مساعدة من الأصدقاء المقربين إليها وزملائها في العمل، لتجنب من قالت إنهم مطاردين مشبوهين “مرعبين” يتابعونها في الأيام الأخيرة القليلة خلال تنقلها بين مدينتي نيويورك وواشنطن.

وبحسب صحيفة “هوليوود لايف” المختصة بأخبار المشاهير، فإن شخصًا مقربًا من ماليا أوباما ذكر أنها خائفة من الحوادث الأخيرة وتميل لأصدقائها بحثًا عن الدعم، مستطردًا أنها محظوظة إذ لديها نظام دعم قوي لمتابعة الملاحقين، كما تعمل في مهنة منحتها الحرية للعمل من المنزل، حتى يتبين ما يحصل معها.

وذكرت الصحيفة الأمريكية أنه بعد ساعات من الملاحقة حدد وكلاء الخدمة السرية المطارد ويدعى غاير نيلتون كاردوسو، وهو من بروكلين ويبلغ من العمر 30 عامًا.

ولاحق المطارد ابنة الرئيس الأمريكي في مناسبات عدة، حيث ظهر الأسبوع الماضي في مكان عملها في منطقة مانهاتن السفلى التي تعد أكبر أحياء نيويورك، وعندما وصل الطابق 4 لمقابلتها أوقفه الأمن، وعندما شك وكلاء الخدمة السرية بكاردوسو أبلغهم أنه يريد عرض الزواج عليها.

ووفقًا لصحيفة “نيويورك ديلي نيوز”، فإن الوكلاء السريين اقتادوا المطارد إلى مستشفى كينغز كونتي في بروكلين، لتقييم إذا ما كان لديه أي مشاكل نفسية، وبعد ذلك تم اقتياده إلى دائرة الشرطة في مانهاتن السفلى للبحث عن تسجيل أي جرائم سابقة اقترفها.

وأفادت التقارير بعدم تسجيل أي جرائم سابقة فعلها، ولم تسجل حتى الآن دعوى ضده بتهمة التحرش أو مطاردة ماليا أوباما البالغة من العمر 18 عامًا.

وقالت صحف أمريكية إن كاردوسو ليس أول شخص يضايق ماليا بالقرب من مكان عملها في مانهاتن، ففي الأسبوع الماضي، ادعى شخص أنه أعمى للفت انتباهها، وبقي خارج مبنى الشركة التي تعمل بها حتى احتجزه عملاء الخدمة السرية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث