“أبوظبي السينمائي” يُعلن عن المتنافسين في مسابقة أفلام الإمارات

"أبوظبي السينمائي" يُعلن عن المتنافسين في مسابقة أفلام الإمارات

“أبوظبي السينمائي” يُعلن عن المتنافسين في مسابقة أفلام الإمارات

 

ابو ظبي ـ (خاص) من إبراهيم حاج عبدي

 للعام الثاني عشر على التوالي، تعرض مسابقة أفلام الإمارات إنتاجات السينما الخليجية وتحتفي بما تشهده  من نمو مضطرد، إذ سيتم عرض39 فيلماً جديداً في المسابقة، و7 أفلام خارجها. وتفتخر “مسابقة أفلام الإمارات” بدعم “دولفين للطاقة”، الراعي الأساس لهذه الفعالية للسنة الثانية.

 

و علق صالح كرامه العامري، مدير مسابقة أفلام الإمارات، قائلاً “إن قائمة المنافسة لهذا العام تعكس مرة أخرى تنوّع الإنتاج السينمائي في المنطقة، وتسلط الضوء، أيضاً، على قوة الصناعة السينمائية المحلية. ففي هذا العام، نحن سعداء، بأن نرى فيلمين يتنافسان في مسابقتي الأفلام القصيرة الدولية وأفلام الإمارات في آن واحد، ما يدل على قدرتنا التنافسية في الساحة العالمية”.

 

ورغم اختلافهما، يتنافس فيلم “إطعام خمسمائة” من إخراج الإماراتي رافد الحارثي و ري حداد، ومثله “الترام، العربة” للمخرجة البحرينية هالة مطر، في كل من مسابقة أفلام الإمارات، ومسابقة الأفلام القصيرة الدولية.

 

ويدور الفيلم الوثائقي “إطعام خمسمائة” حول رجل يصرف مدخراته لإطعام قطط مشردة، والذي سبق وان عرض في مهرجانات سينمائية دولية. فيما يتناول “الترام، العربة”، والذي أُنتج في الولايات المتحدة ومن بطولة النجمة المعروفة كلوي سافيني، قصة حب مأسوية. ويشترك الفيلمان بشمولية موضوعهما، وبما يجعل فن القص الخليجي يحاكي ذائقة المشاهد العالمي. 

 

وستُعرض نتاجات صناع الأفلام من دول مجلس التعاون الخليجي، بتنوع أساليبهم، في المسابقة. وللمرة الأولى في تاريخ  المسابقة ، سيعرض الفيلم الموسيقي

 “طلبة الجامعة الجدد”من إنتاج الإمارات العربية المتحدة وإخراج دينا ستيفنز. ويحكي  الفيلم، من خلال الموسيقى والرقص، ما يواجهه طلبة الجامعة في يومهم الأول.

 

ويدور الإنتاج الكويتي”غرفتي زهرية اللون” من إخراج فاشان شارما حول تأثيرات الأزمة السورية على أحد الأطفال من خلال دراما اجتماعية وسياسية. ويحكي فيلم التحريك “أبجديات الأبوة” للإماراتي حمد العور قصة كفاح أب لتأمين حياة أسرته وطفله في ظل غياب زوجته. في حين يدور الفيلم القصير ” شيء عن الخادمات” من إخراج سلامة مبارك وسارة الحمادي حول ظروف عمل وعيش الخادمات في المنازل.

 

 

 

 

يقول علي الجابري، مدير مهرجان أبوظبي السينمائي، “لا تنحصر مهمة مهرجان أبوظبي السينمائي فقط باستضافة أفضل النتاجات السينمائية العالمية إلى الإمارات العربية المتحدة، إنما أيضاً تقديم أفضل الانتاجات السينمائية العربية للعالم. فالأفلام المشاركة في مسابقة أفلام الإمارات تواصل تطورها وتلقى اهتماما متناميا على المستوى الدولى” .

 

يقام مهرجان أبوظبي السينمائي بتنظيم twofour54  في أواخر شهر أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، ويهدف إلى خلق ثقافة سينمائية حيوية في المنطقة، من خلال تسليط الضوء على السينما العربية والمواهب الناشئة فيها بالإضافة إلى استضافة أهم نجوم السينما العالمية.

أصبح مهرجان أبوظبي السينمائي واحداً من أهم الأحداث الثقافية المرتقبة في مدينة أبوظبي، كما يساهم في تعزيز مكانة الدولة كمركز إقليمي للإبداع والابتكار. ويقدم المهرجان برامج مميزة تساهم بتعريف المجتمع المحلي بالثقافات العالمية الأخرى من خلال الفن السابع. كما يعرض أعمال صناع السينما العرب ويضعها في منافسة مع المواهب الأكثر إبهاراً في صناعة السينما العالمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث