معرض الكتاب الفلسطيني يصل رام الله

معرض الكتاب الفلسطيني يصل رام الله

معرض الكتاب الفلسطيني يصل رام الله

 

ارم ـ (خاص) من مي زيادة

افتتحت وزارة الثقافة الفلسطينية المرحلة الخامسة والأخيرة من معرض كتاب “أيام الكتاب الفلسطيني.. تراثنا، ثقافتنا في كتاب” في ميدان ياسر عرفات وسط مدينة رام الله.

 

ويأتي المعرض في مدينة رام الله ضمن المرحلة الخامسة والنهائية الذي تقيمه الوزارة ، حيث كانت انطلاقته من مدينة القدس أواسط الشهر الماضي، قبل أن يتم استكماله في نابلس والناصرة والخليل والختام في رام الله.

 

 

ويشارك في المعرض الذي ينظم وسط المدينة عشرات دور النشر الفلسطينية التي تعرض مئات الكتب في مختلف أنواع العلوم والمعرفة.

 

وكانت الوزارة نظمت خلال شهر أيلول الماضي أربعة معارض للكتاب في مدن القدس ونابلس والناصرة والخليل، وذلك في أطار ذات الفعالية ( أيام الكتاب الفلسطيني ) وضمن رؤية تستهدف التعريف بالمنتج الإبداعي الفلسطيني وتشجيع عادة القراءة عبر توفير الكتاب الفلسطيني بأسعار مناسبة ومن أجل تمكين القارئ والجمهور الفلسطيني من التعرف على آخر الإصدارات الفلسطينية.

 

وأكد وكيل وزارة الثقافة موسى أبو غربية لـ”ارم” أن المطلوب تقديم خدمات ثقافية للجمهور الفلسطيني، وأن وزارة الثقافة ستستمر بتقديم البرامج الثقافية خاصة للأجيال الصاعدة لاهميتها في تطوير الثقافة والنهوض بها.

 

من جانبه، قال مدير عام قسم الآداب في وزارة الثقافة عبد السلام العطاري إن الهدف من المعرض خلق حالة من التواصل مابين دور النشر المحلية، وعرض نتاج الكاتب الفلسطيني، والاهتمام بالمبدع الفلسطيني، واستعدادا لمعرض فلسطين الدولي

في نيسان/إبريل القادم .

 

وأضاف أن المعرض هو رسالة للمجتمع الفلسطيني لتشجيعه على القراءه في ظل تراجع الاهتمام بها والاكتفاء بموضوع القراءة العريضة التي تخضع لــ “المانشيتات” أكثر منها للقراءة المتعمقة وإعادة الاعتبار للكتاب الورقي.

 

نقيب الصحافيين السابق نعيم الطوباسي، قال لـ”ارم” إن الثقافة يجب أن تبقى سلاح بيد الشعوب، فالشعوب المثقفة هي دائما تتميز بالتقدمية والديمقراطية ونحن الشعب الفلسطيني أكثر ما نحتاج للكتاب والثقافة في مواجهة التحديات.

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث