اعتقال 66 أوروبيًّا بتهمة الاتجار بـ”لحوم الخيل”

اعتقال 66 أوروبيًّا بتهمة الاتجار بـ”لحوم الخيل”

أعلن جهاز الشرطة الأوروبية (يوروبول)، الأحد، اعتقال 66 شخصًا في شبكة “جريمة منظمة” على خلفية فضيحة غذاء تتعلق بالاتجار في “لحوم الخيل” في دول أوروبية مختلفة.

وقال “يوروبول” في بيان إن الشرطة الإسبانية بالتعاون مع نظيراتها في بلجيكا، وفرنسا، وإيطاليا، والبرتغال، ورمانيا، وسويسرا، نظّمت عمليات ضد شبكة “جريمة منظمة” تقوم بتجارة “لحوم الخيول”.

وأضاف أن العملية أسفرت عن اعتقال 65 عضوًا بالشبكة في دول مختلفة، إلى جانب اعتقال رئيسها وهو هولندي الجنسية، في بلجيكا، كما أسفرت عن مصادرة حسابات مصرفية، وعقارات وسيارات فارهة.

وأوضح أن هؤلاء المعتقلين يُواجهون اتهامات بـ”سوء استخدام الحيوانات، وتزوير الوثائق، وعرقلة سير العدالة، وانتهاك الصحة العامة، وغسل الأموال، والانتماء لمنظمة إجرامية”.

وبدأت التحقيقات على خلفية كشف الفحوص، التي أجريت فى أيرلندا عام 2013 أن لحوم بعض المنتجات التي تباع على أنها لحم بقري، كانت في الواقع لحوم خيول بنسبة 30%.

وفي عام 2016، أطلقت الشرطة الإسبانية عملية ضد سوق “لحم الخيل”، واكتشفت إثرها قدوم لحوم خيول مسنة إلى مسلخين اثنين من البرتغال وإسبانيا عبر أوراق مزورة، وتوجهها إلى بلجيكا عقب خضوعها لعمليات.

وبعد أن توصلت الشرطة الإسبانية إلى أن “فضيحة لحم الخيل” منتشرة في عموم أوروبا، طلبت المساعدة من جهاز الشرطة الأوروبية.