مقابل 75 ألف دولار.. احصل على رحلة إلى الفضاء

مقابل 75 ألف دولار.. احصل على رحلة إلى الستراتوسفير

مقابل 75 ألف دولار.. احصل على رحلة إلى الفضاء

 

أبو ظبي – أخيرا، أصبح أمام هواة السفر إلى الفضاء وسيلة للوصول إلى منتصف طبقة الستراتوسفير دون هدير الصواريخ أو الحاجة إلى ركوب مكوك فضاء.

 

فقد أعلنت شركة فضاء تجارية جديدة، تدعى “وورلد فيو إنتربرايسز” عن خطط لإطلاق رحلات إلى منتصف طبقة الستراتوسفير على متن كبسولة مربوطة الى منطاد عملاق، وهو مشروع موجه نحو العملاء الأثرياء المحبين للمغامرة، والذين يخشون ركوب الصواريخ.

 

ومثل معظم شركات الفضاء التجارية الجديدة، تعرض الشركة مشاهدة كوكب الأرض من مقاعد في كبسولة تتسع لثمانية أشخاص، بسعر رخيص نسبيا، هو 75 ألف دولار للمقعد.

 

ويعد هذا العرض “تحطيما لأسعار” أقرب منافس عالمي آخر، هو شركة “فيرجن غالاكتيك”، التي تنوي إطلاق رحلات إلى الفضاء البعيد مقابل 250 ألف دولار للشخص الواحد.

 

ويظهر المشروع الجديد أيضا عزم الشركة على تمييز نفسها عن منافسيها بوصفها تقدم رحلة لا تثير الغثيان، وخالية من المتاعب، فشركة فيرجن مثلا تخطط إلى إرسال سياح إلى الفضاء بسرعة تفوق سرعة الصوت؛ بينما رحلة المنطاد هذه ستتيح للمسافرين فرصة لرؤية الكوكب في هدوء تام، وسرعة لا تثير الخوف.

 

وسوف ينطلق المسافرون إلى الستراتوسفير في كبسولة موصولة إلى بالون هيليوم عملاق، يهيم في السماء، عبر صعود هادئ يستغرق حوالي ساعتين، ثم بعد ذلك يقضي ما بين ساعتين إلى ست ساعات في ذروة ارتفاع يبلغ 19 ميلا فوق الأرض.

 

ومن أجل الهبوط، فإن الكبسولة ستنفصل عن البالون، وتطير لنحو 40 دقيقة بمساعدة طائرة شراعية، ثم تصل إلى هبوط أنيق على مدرج معد خصيصا لذلك الغرض.

 

وتتضمن الرحلة وعدا بمشاهد خلابة، مثل انحناء كوكب الأرض في الأفق الأزرق، والاقتراب من النجوم، وفترة وجيزة من انعدام الوزن. وعلى الرغم من أن المسافرين لن يحتاجوا بزات رواد الفضاء، إلا أن المقصورة كلها ستكون مضغوطة وفقا للوائح إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث