سعوديون يحتفلون مع حاخام يهودي بعيد الأضحى

سعوديون يحتفلون مع حاخام يهودي بعيد الأضحى

سعوديون يحتفلون مع حاخام يهودي بعيد الأضحى

الرياض – (خاص) من ريمون القس

شهد احتفال عيد الأضحى المبارك الذي أقامه مبتعثون سعوديون إلى الولايات المتحدة الأمريكية بقصد الدراسة حضور حاخام يهودي في جامعة بوسطن.

 

وأثار الحفل ردود فعل واسعة في مواقع التواصل الاجتماعي، إذ ارتفعت أصوات منتقدة لاستقبال الحاخام في حفل ينظمه طلاب من أبناء المملكة العربية السعودية أبرز الدول الإسلامية معتبرين حضور الحاخام “نوعاً من أنواع التطبيع”.

 

وكتب مدوّن في أحد المواقع الإلكترونية “يا حيف على العرب بس يا حيف، شلون يذبحون أهلكم بفلسطين وتأكلون وياه، وتقولون أخلاقنا ما تسمح بطرده… صرتوا تبرروا تخاذلكم بفلسفة مالها معنى”، واستنكر مدون آخر ما اعتبره تطبيعاً؛ بقوله “حاخام يهودي يحضر ولا أحد ينكر هذا التطبيع”.

 

وألقى الحاخام اليهودي ميخائيل بيو كلمة في الحفل -الذي حضره أكثر من 800 زائر- قدم فيها شكره للعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود لمبادرته وإنشائه مركز الملك عبد الله الدولي لحوار الأديان، وقال الحاخام في كلمته “إننا مختلفون فيما بيننا، لكننا نتفق على أن ربنا واحد وتجمعنا الربوبية والإلوهية والأسماء والصفات”.

 

وحضر الاحتفال نائب الملحق الثقافي السعودي لدى الولايات المتحدة محمد العمر، والأستاذ المساعد في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن صالح الشبل، وإمام وخطيب جامع نيويورك شمسي علي.

 

وكان عدد المبتعثين السعوديين في الولايات المتحدة الأمريكية بلغ أواخر العام 2011 نحو 47 ألف مبتعث، وتمثل الطالبات 30 بالمئة من العدد الإجمالي. ويحصل المقبولون في برنامج العاهل السعودي الملك عبد الله للابتعاث الخارجي على راتب شهري، كما تتكفل الحكومة بنفقات اصطحابهم لأسرهم. ويجب أن تسافر النساء اللاتي يحصلن على المنح مع محرم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث