الأميركية مادونا: القرآن “كتابٌ مقدس” ولم أقتنع بالدين المسيحي

الأميركية مادونا: القرآن "كتابٌ مقدس" ولم أقتنع بالدين المسيحي

الأميركية مادونا: القرآن “كتابٌ مقدس” ولم أقتنع بالدين المسيحي

خرجت الفنانة الأميركية الشهيرة مادونا بتصريحات نارية على خلفية مقابلة صحفية أجرتها معها “هاربرز باراز” والتي كان أبرزها ما تحدثت به عن إعجابها بالدين الإسلامي ووصفها للقرآن الكريم بأنه “كتاب مقدس”، وهو ما دفع البعض للاعتقاد بأنها في الطريق لإعلان إسلامها.

 

وتحدثت مادونا، وهي زوجة للمسلم من أصل جزائري إبراهيم زيبات ويصغرها بـ28 عاماً، في حديثها عن دينها المسيحي قائلة “لم أعثر على أجوبة كثيرة عما يختلج فيها من تساؤلات، كما أنني أبحرت في عالم الروحانيات بحثا عما يريحني، فمارست اليوغا ودرست البوذية”، وأضافت “درست كثيراً عن المسيحيين القدامى، لكني بقيت غير قادرة على ربط النقاط وإيجاد طريق للإلمام بهذه المعرفة وتطبيقها على حياتي اليومية. كنت أبحث عن جواب ولم أعثر على شيء”.

 

وأكدت أيضاً أنها سافرت إلى أقطار العالم مرات ومرات، وجلست إلى مآدب كبار قادة الدول، وبلغت أعلى مراتب الشهرة والنجاح، لكنها عادت تشعر بأن شيئا ما ينقص في حياتها، خصوصا بعدما التقت بباتريسيا فيدال، أم إبراهيم زيبات، التي سبق وذكرت لوسائل الإعلام بأنه يؤدي الصلوات الخمس ولا يدخن ولا يحتسي أية خمور، وهو ما شجعها على الانخراط أكثر في الدين الإسلامي.

 

كما باحت الفنانة الشهيرة بالكثير من المجهول عن حياتها في لقائها مع الصحيفة، ومنه تبنيها تكلفة بناء مدارس إسلامية للبنات، كما أن دراستها للقرآن حاليا قد تكون بتأثير من علاقتها بإبراهيم الذي تعرفت به خلال إحدى الحفلات وأعجبت به.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث