غرق قارب مهاجرين أمام سواحل صقلية

غرق قارب مهاجرين أمام سواحل صقلية

غرق قارب مهاجرين أمام سواحل صقلية

باليرمو- قالت البحرية الإيطالية أن قاربا يحمل حوالي 250 مهاجرا إنقلب بين صقلية وتونس الجمعة وأن مئات الناس موجودون في عرض البحر ولقي بعضهم حتفه.

 

وجاء الحادث بعد إنقضاء نحو أسبوع على مقتل 319 شخصا على الأقل حين غرق قارب يحمل مهاجرين أريتريين وصوماليين قرب جزيرة لامبيدوزا الايطالية الجنوبية.

 

وقال متحدث بإسم البحرية المالطية أن سلطات مالطا تنسق عملية الإنقاذ التي تجري في المياه الإقليمية لمالطا.

 

وأضاف أن القارب غرق على مسافة 100 كيلو متر من سواحل لامبيدوزا وأن الناجين ينقلون إلى هناك.

 

وقالت البحرية المالطية في بيان أن طائرة تابعة لجيش مالطا شاهدت القارب يواجه صعوبات حوالي الساعة الرابعة بتوقيت جرينتش وأننها اسقطت إليه طوف نجاة.

 

وكانت كارثة الأسبوع الماضي من أسوء الكوارث في أزمة طويلة للمهاجرين شهدت وصول عشرات الآلاف من الناس في قوارب متهالكة ومزدحمة إلى جنوب إيطاليا وتحطم بعض منها.

 

وتحملت وطأة الأزمة جزيرة لامبيدوزا الصغيرة الواقعة في منتصف المسافة بين صقلية وتونس.

 

وتقول المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن 32 الف شخص وصلوا إلى جنوب إيطاليا ومالطا هذا العام وحده وأن حوالي ثلثيهم قدموا طلبات للحصول على حق اللجوء.

 

وفي وقت سابق وصل 500 مهاجر آخر على الأقل أو تم إنقاذهم أثناء توجههم إلى أجزاء مختلفة من صقلية على ثلاثة قوارب.

 

ويأتي أغلب اللاجئين من إفريقيا جنوب الصحراء لكن كثيرين يفرون هذا العام من الحرب الأهلية في سوريا او الإضطراب السياسي في مصر وأجزاء أخرى من شمال إفريقيا.

 

ويسعى كثيرون وراء آمال العثور على عمل في أوروبا ولا يبقون غالبا في إيطاليا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث