فلسطينيان يدفنون طفلتهم سراً

فلسطينيان يدفنون طفلتهم سراً

فلسطينيان يدفنون طفلتهم سراً

غزة- (خاص) من طارق عليان

الجهات الأمنية في الحكومة المقالة في قطاع غزة أعلنت عن كشفها لغز قبر جديد الذي عثر عليه داخل مقبرة في خان يونس حيث يعود القبر إلى الطفلة المتوفاة حديثا “ردينة محمود” من سكان رفح وتم اعتقال والديها والتحقيق معهم.

 

وكانت الطفلة ردينة قد توفيت قبل يومين جراء سقوطها على رأسها مما أدى إلى وفاتها على الفور.

 

وأشارت مصادر شرطية في قطاع غزة أن الطفلة كانت تعاني من أمراض مزمنة وكانت بحاجة إلى علاج وأدوية حيث لم يستطع الأب مواصلة علاجها على نفقته الخاصة أو الحصول على تحويلة علاجية للخارج.

 

وأثار خبر قيام والدين بدفن طفلة متوفاة تحت ستار الليل وسراً في أحد مقابر خان يونس، مشاعر الفلسطينيين واهتمامهم لهذا الحدث الخطير في مدلولاته.

 

غابت الدولة والقيادة والمؤسسات وعم الانقسام فعاشت ردينة عمراً قصيراً لم يسمع عنها احد ليقدم لها المساعدة وماتت سراً ودفنت سراً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث