“تشيسكي كرومولوف”.. مدينة تحميها اليونسكو

“تشيسكي كرومولوف”.. مدينة تحميها اليونسكو
المصدر: براغ- (خاص) من الياس توما

يفتخر سكان مدينة تشيسكي كروملوف التشيكية الواقعة على بعد 180 كلم عن العاصمة براغ بأن منظمة “اليونسكو” أدرجت مدينتهم منذ عام 1992 على لائحتها الخاصة بالإرث الثقافي والطبيعي المحمي عالميا؛ وذلك لما يتضمنه مركزها من عشرات المباني التاريخية التي تتداخل فيها أنماط البناء الباروكية والروكوكوية والغوطية بشكل أنيق.

ويعود تاريخ هذه المدينة التي تعتبر إلى جانب براغ ومدينة كارلوفيفاري من أكثر المدن التي يتوجه إليها السياح الأجانب إلى منتصف القرن الـ13 أما فترة التطور الكبير فيها فقد شهدته حسب المصادر التاريخية التشيكية خلال حكم عائلة روجيمبيرك في الفترة بين 1303ــ1602 م.

واعتبرت المدينة لفترة طويلة بأنها استراتيجية كونها كانت تصل بين المناطق التشيكية الداخلية وبين منطقة الدانواب النمساوية وبين شمال إيطاليا؛ الأمر الذي انعكس على ملامح المدينة وعلى قصرها حيث تطبعا بعصر النهضة الإيطالي.

ويزور المدينة -حسب مصادر بلديتها- أكثر من نصف مليون سائح أجنبي يشكل السياح من الدول الناطقة بالإنكليزية 15% منهم، ونفس النسبة من الدول الناطقة بالألمانية أما البقية فهم من آسيا ولا سيما من اليابان في حين يزورها أيضا نصف مليون زائر محلي.

وتعتبر قلعتها التاريخية من أهم المعالم السياحية فيها؛ لأنها تعتبر ثاني أكبر قلعة في تشيكيا بعد قلعة هرادتشاني في براغ، أما تاريخها فيعود إلى القرن الثالث عشر فيما شهدت إصلاحات واسعة في القرنين السابع عشر والثامن عشر.

وتختلف المدينة عن غيرها من المدن التشيكية ليس فقط في أنها تضم نحو 300 مبنى تاريخيا، وإنما أيضا في وقوعها بشكل جميل على ضفاف نهر الفلتافا، ضمن وادٍ محاط بالغابات من كل صوب كما أن المدينة تشهد حياة فنية غنية عبر نشاطات مسرحية موسيقية ومعارض، إضافة إلى نشاطات اجتماعية واسعة.

ويقام في المدينة على سبيل المثال، مهرجان موسيقي دولي وآخر لموسيقى عصر النهضة كما تقدم عروضا رائعة في مسرحها المقام على الطراز الباروكي والذي يمتلك المقدرة على الدوران، أما تاريخ هذا المسرح فيعود إلى نهاية القرن السابع عشر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث