مهرجان الأقصر يتحدى الإرهاب في معابد الفراعنة

مهرجان الأقصر يتحدى الإرهاب في معابد الفراعنة
المصدر: القاهرة- (خاص) من أميرة رشاد

بينما كانت القاهرة تستيقظ على أصوات تفجير مبنى مديرية أمن العاصمة، كان ضيوف مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية، يبعثون برسالة إلى العالم بأ ن مصر أقوى من الإرهاب، حيث حرص ضيوف المهرجان من الأوروبيين وأعضاء لجنة التحكيم على زيارة معبد الدير البحري ومنطقة وادي الملوك بالبر الغربي في الأقصر.

ورافق ضيوف المهرجان في جولتهم اللواء طارق سعد الدين محافظ الأقصر، وبعد انتهاء الجولة تناول معهم الغذاء على أحد البواخر النيلية، حيث أكد لهم أن مصر ستتجاوز أزمتها الحالية، وأن الحرب على الإرهاب مستمرة حتى يتم القضاء عليه، فيما شدد الضيوف الأوروبيين على إحساسهم بالأمان في الأقصر.

في الوقت نفسه، أصدر الفنانون المشاركون في المهرجان، بيانا لإدانة الأعمال الإرهابية التي شهدتها القاهرة والجيزة، جاء فيه : “ليست هي المرة الأولى التي تواجه فيها مصر خطر الإرهاب الأعمى والإجرامي، الذي يهدر قيمة الحياة البشرية ويدمر صروح الحضارة والمدنية، بلا مبالاة أو مراعاة لأي قيمة إنسانية أو وطنية أو دينية، فقد واجهت مصر ذلك الإرهاب الأسود في عقدي الثمانينات والتسعينات وانتصرت عليه رغم الثمن الباهظ من دماء الضحايا الأبرياء، وهي اليوم أكثر تصميما على دحر وتحدي ذلك الإرهاب، باحتشاد وتضامن كل قواها الشعبية والعسكرية والأمنية التي خرجت بالملايين في ثورتي 25 يناير و30 يونيو، لتعلن رفضها للاستبداد وللإرهاب على حد سواء”.

وأضاف البيان: “الفنانون المصريون المجتمعون في مهرجان الأقصر للسينما المصرية والأوروبية، يعلنون كامل تضامنهم وانضمامهم لقوى الشعب المصري التي تحارب ذلك الإرهاب الأسود بكل صوره، ويثقون في قدرة المصريين على دحره، مثلما انتصروا على كل التحديات التي واجهتهم عبر تاريخهم”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث