الخليجيّون يصطادون الغزلان في الصحراء الجزائرية

الخليجيّون يصطادون الغزلان في الصحراء الجزائرية
المصدر: الجزائر- (خاص) من سهيل الخالدي

تزامنَ موسم السياحة في الجزائر هذا العام مع قدوم أعداد غير مسبوقة من الخليجيين وعلى رأسهم السعوديين، إذ وصل الأسبوع الماضي 500 من الخليجيين بسياراتهم الرباعية الدفع لممارسة هواية الصيد والقنص في المنطقة خاصة صيد الغزال وطائر الحبار.

فتوافدَ السياح الأجانب هذا العام بأعداد متميزة على جنوب غرب الصحراء الجزائرية حيث مدن بشار وتيميمون وأدرار وبني عباس للاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة بين مناظر طبيعية، ليشاهدوا أجمل مناظر الغروب والشروق في العالم حسب تصنيفات اليونسكو، ويتمتّعوا بمشاهدة روائع منطقة الطوارق في الهقار والطاسيلي، وغيرها من أماكن الجذب السياحي في الصحراء التي تشكل84% من مساحة الجمهورية الجزائرية.

وقالت مصادر أمنية في المنطقة الأربعاء إن الموسم الحالي يمر بهدوء دون أي حوادث أمنية تذكر، كما هو حاله العام الماضي الذي مر بسلام رغم التخوفات التي سبقته.

وفي العادة يرحب سكان المنطقة بهؤلاء السياح الخليجيين الذين لا ينتهكون حرمة التقاليد العربية الإسلامية للسكان، واستثمروا أموالا كبيرة في إقامة المحميات للحيوانات الصحراوية وزيادة تكاثرها، ومنها محميات للغزلان وطيور الحبار واستثمارات أخرى لتطوير المنطقة كإقامة شبكات الصرف الصحي والمركبات السياحية ومدينة للملاهي ومجمع متعدد الرياضات.

ولم تشن الصحف الفرانكوفونية الصادرة في الجزائر على غير عادتها أي حملة ضد السياح الخليجيين، حيث كانت تتهمهم بقتل الحيوانات الصحراوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث