تراجع الإقبال على شركات الحج المصرية

تراجع الإقبال على شركات الحج المصرية
المصدر: القاهر - من صلاح عبد الله

فسر خبراء في قطاع السياحة أسباب تراجع الإقبال على موسم الحج هذا العام مقارنة بالأعوام السبقة، بضعف الحالة الاقتصادية التي يمر بها أغلب المواطنيين المصريين، جراء موجة الغلاء التي شهدتها مصر في الفترة الأخيرة، فضلاً عن الضوابط الجديدة التي وضعتها وزارة السياحة هذا العام.

وقال عادل عبد الرزاق، عضو الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن الإقبال على موسم الحج هذا العام يشهد انخفاضا ملحوظا مقارنة بالأعوام السابقة، بسبب تخوف الكثير من المواطنين من احتمال إصابتهم بعدوى فيروس “الكورونا” أو” الإيبولا”.

وأضاف، في تصريحات خاصة لشبكة “إرم” الإخبارية، أن الحالة الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر الآن ألقت بظلالها على المواطنين، حيث فضل الكثير من المواطنيين تأجيل قيامهم بالحج إلى أن تستقر أوضاعهم المادية المضطربة.

وأوضح عبد الرازق أن شركات السياحة حسنت الكثير من الخدمات التي تقدمها للحجاج حيث أنها تقدم نوعين من الحج لكي يستفيد منها أكبر فئة ممكنة من المواطنين المصريين، الأول “سياحي” والآخر ” اقتصادي”.

من جهته، أشار محمد مراد، عضو غرفة الشركات السياحية بالاتحاد المصري للغرف الساحية، أنه من ضمن الأسباب التي أدت إلى تراجع الإقبال على موسم الحج هو الضوابط التي وضعتها وزارة السياحة هذا العام، حيث أنها وضعت هذا العام ما يسمي بـ”جدية حجز” بمبلغ 3000 جنيه يسددها المواطن للشركة عند تسجيل اسمه في القرعة، وهو ما أدى إلى عزوف البعض عن التسجيل خوفا من عدم قدرتهم على السفر.

وأضاف، في لقاء أجراه مع “إرم”، أن الحج السياحي خاصة شهد انخفاض تقدر نسبته بـ40% عن السنوات الماضية، وهو ماجعل شركات السياحة إلى التركيز على برامج الحج الاقتصادي لجذب المواطنيين.

وأوضح مراد أن الشركات السياحية المصرية من أفضل الشركات التي توفر كافة الخدمات التي يحتاجها المواطنين أثناء تأديتهم لفريضة الحج، سواء من ناحية السكن أو الرعاية.

يذكر أن الاتحاد المصرى للغرف السياحية برئاسة الهامى الزيات يستعد لعقد اجتماع طاريء لبحث المشكلات التي تواجه الشركات خلال موسم الحج هذا العام، كما سيقف أعضاء الاتحاد على الأسباب التي أدت إلى ضعف الإقبال على الحج السياحي خلال هذا العام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث