المطاعم اليمنية الشعبية تغزو العالم

المطاعم اليمنية الشعبية تغزو العالم
المصدر: صنعاء- (خاص) من أحمد الصباحي

تشهد المطاعم اليمنية التي تقدم الأكلات الشعبية إقبالا كبيرا في اليمن، نتيجة جودة وطعم الأكلات التي تقدمها للزبائن بالإضافة إلى أسعارها المعقولة.

ويقول فايز عبده/ رجل أعمال لـ إرم: “ليس رخص الثمن هو الأهم، بل المذاق الجيد الذي تجده في هذه المطاعم، ولذلك أنا هنا”، مضيفا: “هذه المطاعم، تذكرني بالأيام القديمة، أيام الأجداد.. كما أنها بطريقة طبخها للأكل تعطيه طعم ولذة أفضل”.

وهناك الكثير من الأكلات الشعبية التي تقدمها المطاعم اليمنية، والتي تلقى رواجا كبيرا عند معظم الشعب اليمني من كل الطبقات المتعددة، حتى أصبح لبعض الأكلات مطاعم متخصصة، مثل مطاعم “السلتة” و”الفحسة”.

وتتفنن المطاعم اليمنية، بتقديم مختلف الأكلات مثل المندي والحنيذ والمضغوط والمقلقل والعقدة والخبز الملوح وفتة العسل والقشطة والزربيان العدني ولذلك تجد إقبالا واسعا من قبل اليمنيين والزوار من مختلف الدول.

شهرة المطاعم اليمنية في الداخل، أعطت لها رواجا إقليميا ودوليا، حيث تشهد المطاعم اليمنية الشعبية انتشارا واسعا في دول الخليج والأردن ومصر وأميركا ودول أوروبا والصين وكندا.

ويحظى مطعم رومانسيات الشعبي في الرياض بشهرة واسعة، ويأتيه الزبائن من كل أنحاء الرياض، نظرا لما يقدمه من وجبات يمنية شعبية ذات مذاق متميز.

يقول صالح علي/ عامل: “يشهد المطعم زحاما شديدا طوال اليوم، ولا يرتاده اليمنيون فقط، بل من مختلف الجنسيات، مع أنه لا يقدم إلا الوجبات اليمنية فقط”.

كما أن مطعم الوحدة في ولاية نيويورك يعتبر من أشهر المطاعم في الولاية، ويرتاده اليمنيون بشكل معتاد، بالإضافة إلى جنسيات أخرى عربية وغربية.

ويقول أحمد السوري / مدير مطعم: “أصبحت المطاعم اليمنية منتشرة في مختلف أنحاء العالم”.

وأضاف أحمد في حديثه لـ إرم: “من قبل كانوا يقولون لا بد من صنعاء وإن طال السفر، أما الآن فقد سهلت المطاعم اليمنية المنتشرة في دول العالم الطريق إلى اليمن عبر تلك المطاعم التي تشعر فيها وكأنك في صنعاء”.

وتعتبر المطاعم الحضرمية التي تقدم الحنيذ والمندي والمضبي من أكثر المطاعم انتشارا داخل اليمن وخارجه، وتلاقي قبولا واسعا لدى الكثير من الجنسيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث