مزاد إقليمي في قطر لبيع الصقور

مزاد إقليمي في قطر لبيع الصقور

الدوحة- أقامت قطر مزادها الإقليمي الأول لبيع الصقور في العاصمة الدوحة حيث عرض ما يزيد على 150 طائرا من دول مختلفة.

ويجرى مزاد محلي سنويا للصقور لكن مزاد سوق واقف للصقور الذي استمر يومين حضره مشترون من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي وشارك فيه عشرات التجار والمربين.

وتربية الصقور هواية لدى كثير من سكان شبه الجزيرة العربية وتستخدم الطيور في المسابقات ورحلات القنص في الصحراء فيما كانت قطر من أوائل الدول التي أصدرت جوازات سفر للصقور لتنظيم انتقالها من بلد لآخر.

وذكر تاجر في السوق يدعى عبد الإله أن بعض الأنواع النادرة بيعت في المزاد مقابل ملايين الريالات القطرية لكن السعر المتوسط تراوح بين 25 و 60 ألف ريال.

وقال تاجر يدعى أحمد درويش إن المزاد يساهم في زيادة قيمة الصقور خصوصا الأنواع المتميزة منها.

المزاد شهد بيع عدد من طيور الشاهين التي تتميز بمواصفات خاصة.

ويبدأ موسم قنص الصقور في قطر في شهر تشرين الثاني / نوفمبر عندما تهاجر الطيور من شمال الكرة الأرضية إلى الجنوب بحثا عن الدفء خلال فصل الشتاء.

وأقيم مزاد سوق واقف للصقور في الدوحة يومي 31 من تشرين الأول / أكتوبر والأول من تشرين الثاني / نوفمبر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث