لبنان يخسر 42 بالمئة من سُيّاحه

لبنان يخسر 42 بالمئة من سُيّاحه
المصدر: إرم- (خاص) من هناء الرحيم

بيروت- يعاني لبنان من تراجع ملحوظ منذ أكثر من سنتين في نسب السياح من الجنسيات كافة عموما والسُّيّاح العرب خصوصا.

وكشفت الأرقام السياحية في مقارنة الأشهر التسعة الأولى من العام 2013، مع الفترة نفسها من العام 2010، الذي يعدّ عام الذروة السياحية، عن خسارة البلد 717 ألفا و282 سائحا، أي ما نسبته 42.32%، إذ بلغ عدد السيّاح حتى أيلول الماضي، 977 ألفا و380 زائرًا، فيما بلغ عددهم حتى أيلول 2010، مليونًا و694 ألفا و662 زائرًا.

ووفق المعطيات والأرقام يبدو لافتا للانتباه أنّ الخسارة الكبيرة كانت في السيّاح العرب، التي بلغت بين الفترتين، 410 آلاف و451 سائحا، وما نسبته 57.79% ، إذ بلغ مجموع العرب القادمين إلى لبنان 299 ألفا و756 زائراً في الأشهر التسعة الأولى من 2013، مقابل 710 آلاف و297 زائرا في الفترة نفسها من 2010.

في قراءة للأرقام الصادرة عن «مصلحة الأبحاث والدراسات والتوثيق في وزارة السياحة»، حديثًا، يلحظ أن نسبة التراجع حتى أيلول بلغت 10.02%، مقارنة مع الفترة نفسها من العام 2012، إذ بلغ عــدد الســيّاح الإجمالي آنذاك مليونًا و86 ألفًا و319 زائرًا، (أي خسر البلد 108939 سائحًا)، ومقارنةً بين الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 و2011، ارتفعت نسبة التراجع إلى 23.40%، إذ بلغ العدد آنذاك مليونًا و276 ألفا و110 زوار، (أي الخسارة بلغت 298730 سائحًا).

أمام هذا الوضع، طرأ تغير في توزيع المراتب الثلاث الأولى، فبعدما حلّ العرب أولاً في جدول العام 2012 (حتى شهر أيلول)، تراجعوا إلى المرتبة الثانية في العام 2013، ليحلّ محلّهم السيّاح الأوروبيون، بينما حافظت الجنسيات الباقية على المراتب نفسها؛ السيّاح القادمون من قارة أميركا في المرتبة الثالثة، ومن آسيا رابعًا، ومن أفريقيا خامسًا.

في ما يتعلق بشهر أيلول 2013 تحديدًا، يلحظ أن عدد السّياح الإجمالي بلغ 86 ألفًا و301 زائر، مقابل 99 ألفًا و670 زائرًا في أيلول 2012 (نسبة التراجع 13.41%).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث