قطر تواجه انتقادات انتهاك حقوق العمال المهاجرين

قطر تواجه انتقادات انتهاك حقوق العمال المهاجرين
المصدر: إرم- (خاص) من إيمان الهميسات

تلقت قطر، عددا من الانتقادات لاتخاذ المزيد من التدابير لحماية العمال المهاجرين والبالغ عددهم 1.4 مليون، و يعملون استعدادا لكأس العالم 2022، بعدما أظهرت الإحصائيات الرسمية ارتفاع عدد المتوفين بمعدل أكثر من عامل واحد يومياً.

وأكدت السلطات القطرية، أنها تلقت تقريراً مستقلاً عن حقوق العمال، كشفت عنه صحيفة الغارديان البريطانية، ويتعلق بانتهاكات مكان العمل في قطر.

و توفي وفقاً للأرقام الرسمية، ما مجموعه 52 عاملاً نيباليا بين شهر ديسمبر/كانون أول ومنتصف شهر أبريل/نيسان من العام الجاري، ليرتفع عدد القتلى من هذا البلد إلى أكثر من 430.

وأظهرت أرقام جديدة صدرت عن السفارة الهندية أن 89 مهاجرا هنديا، لقوا حتفهم مطلع هذا العام، ليصل بذلك إجمالي عدد الوفيات منذ ديسمبر/كانون أول 2012 إلى 567.

كما أظهر تحليل عدد الوفيات السابق، أن نسبة عالية كانت جراء حوادث العمل، أو تعرض العمال لنوبات قلبية، على الرغم من أن البعض لقوا حتفهم لأسباب طبيعية، ولم يكونوا في مواقع البناء.

من جهة ثانية، كشف مسؤولون قطريون أن عمليات التفتيش عن ظروف العمل أخيرا، أعطت مؤشرات قوية على أنه يتم الإعداد لإصلاح قوانين العمل، ولكن يبقى الأمر غامضا ما إذا كانت الإصلاحات ستتجه نحو إلغاء نظام تأشيرة الخروج الذي يمنع العمال من مغادرة قطر دون الحصول على إذن من صاحب العمل.

ويذكر أن نظام تأشيرة الخروج أصبح قضية مهمة مع انتظار هيئات حقوقية نشر تقرير مستقل يعده مكتب محاماة (دي ال ليه بايبر)، وهي شركة محاماة عالمية تضم 4200 محام، وتقع في أكثر من 30 بلدا في جميع أنحاء الأمريكيتين، وآسيا و المحيط الهادي و أوروبا و الشرق الأوسط، حيث كلّف هذا المكتب بإعداد التقرير في أعقاب الاحتجاجات العالمية.

وقالت رئيسة منظمة العفو الدولية للقضايا العالمية، أودري غويران، في مؤتمر عقد في الدوحة حضره كبار ممثلي الحكومة القطرية، إن نظام تأشيرة الخروج لدى القطريين هو “انتهاك صارخ لحقوق الإنسان”.

و قال وزير العمل والشؤون الإجتماعية، عبد الله صالح مبارك الخليفي إن وزارته بذلت “كل جهد ممكن” لمعالجة جميع القوانين التي تتعلق بقضايا العمال.

كما أعلن عن نظام جديد يمكن بموجبه دفع مستحقات العمال عن طريق تحويلات مصرفية، بدلاً من النقد الذي يعد مجالاً مفتوحاً لسوء المعاملة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث