توقعات بارتفاع أسعار السكن في إيران

توقعات بارتفاع أسعار السكن في إيران
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد الساعدي

رغم الجهود التي بذلها الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد في إنجاز مشاريع إسكانية ضخمة في عموم مدن إيران، إلا أن هذه المشاريع وغيرها لم تضع حدا لأزمة السكن المتصاعدة في البلاد.

وتوقع خبراء في مجال العقار في إيران بأن تشهد الشقق السكنية ارتفاعات في أسعارها خلال منتصف هذا العام الإيراني الجديد بنسبة تصل إلى 20 %، كما أبدوا حالة من عدم التفاؤل بإنهاء الركود الحاصل في قطاع الإسكان.

وتحدث مهدي سلطان محمدي لمراسل إرم عن نظرته في العام الجديد لقطاع الإسكان، قائلا: “ازدهار سوق الإسكان في إيران يحتاج من خمس إلى ست سنوات”، مبينا أن البلاد دخلت حالة الركود في قطاع الإسكان منذ ثلاث سنوات.

أسعار المنازل أقل من معدل التضخم

بدوره، تنبأ الخبير الاقتصادي د. بهرز ملكي وهو أستاذ في جامعة طهران، بزيادة أسعار المنازل والشقق السكنية بأقل من حالة التضخم الاقتصادي التي تشهدها إيران بسبب العقوبات التي فرضتها القوى الغربية عليها نتيجة برنامجها النووي.

وقال ملكي في حديثه لمراسل إرم: “حاليا لا يمكن التأكيد على ارتفاع أسعار السكن، لكن المؤشرات تشير إلى ارتفاع أسعار السكن خلال هذا العام”.

وأضاف الخبير الاقتصادي أن: “قطاع الإسكان في البلاد مضطرب بسبب تأثير عوامل داخلية وخارجية اقتصادية وسياسية”.

وأدت العقوبات الاقتصادية التي فرضت على إيران بسبب برنامجها النووي إلى تراجع قيمة العملة المحلية وكذلك خلفت ارتفاعا في كافة المجالات التي شملت قطاع الإسكان وكذلك بيع وشراء السيارات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث