تراجع وحدات البناء الجديدة في أمريكا

تراجع وحدات البناء الجديدة في أمريكا

واشنطن- سجلت وحدات البناء الجديدة في الولايات المتحدة أكبر تراجع لها في نحو ثلاث سنوات في كانون الثاني / يناير متأثرة على الأرجح بطقس سيء، لكن تراخيص البناء تراجعت للشهر الثالث على التوالي وهو ما ينبئ ببعض الضعف في سوق الإسكان.

وأظهرت بيانات أخرى الأربعاء ضغوطا تضخمية ضعيفة على مستوى أسعار المنتجين في كانون الثاني / يناير رغم ارتفاع أسعار المنتجات للشهر الثاني على التوالي.

وقالت وزارة التجارة الأمريكية إن مشاريع البناء التي بدأ تنفيذها تراجعت 16 % إلى مستوى سنوي معدل في ضوء العوامل الموسمية يبلغ 880 ألف وحدة، وهو أقل مستوى منذ أيلول / سبتمبر، ونسبة التراجع المسجلة هي الأكبر منذ شباط /فبراير 2011.

وعدلت قراءة كانون الأول/ ديسمبر بالزيادة إلى 1.05 مليون وحدة بدلا من 999 ألف وحدة.

وتوقع اقتصاديون تراجعا إلى 950 ألف وحدة في كانون الثاني/ يناير.

وقالت وزارة العمل في تقرير منفصل إن مؤشر أسعار المنتجين المعدل في ضوء العوامل الموسمية زاد 0.2 % الشهر الماضي مع ارتفاع تكلفة المنتجات، وتلك أكبر زيادة منذ تشرين الأول / أكتوبر.

وكانت أسعار المنتجين، وهي الأسعار التي تتقاضاها المزارع والمصانع ومعامل التكرير، زادت 0.1 % في كانون الأول/ ديسمبر.

وتراجعت تراخيص بناء المنازل 5.4 % في كانون الثاني / يناير وهو أكبر انخفاض منذ حزيران/ يونيو لتصل إلى 937 ألف وحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث