500 مليار دولار مردود الزراعة في أفريقيا بحلول 2020

500 مليار دولار مردود الزراعة في أفريقيا بحلول 2020
المصدر: إرم- (خاص) من مدني قصري

يقول تقريرٌ صادر عن البنك الأفريقي للتنمية، نشرته صحيفة لوبوان الفرنسية “تمتلك أفريقيا القدرة على زيادة قيمة إنتاجها الزراعي السنوي من 280 مليار دولار في 2010 إلى 500 مليار دولار بحلول العام 2020”.

و يؤكد التقرير أيضًا، أن أفريقيا لديها القدرة على جذب 880 مليار دولار من الاستثمارات في الزراعة بحلول العام 2030 .

ويضيف التقرير “العائدات المتوقعة ينبغي أن يكون لها تأثير كبير على طلب أفريقيا على منتجات أساسية، مثل الأسمدة، والبذور، والمبيدات والآلات.” “وينبغي أن يؤدي هذا أيضًا إلى تحقيق النمو في الأنشطة المرتبطة بالزراعة، مثل إنتاج الوقود الحيوي، وصقل الحبوب، والزراعة الغذائية”.

ويوضح التقرير من ناحية أخرى “أن الأسواق يمكن أن تصل إلى 275 مليار دولار بحلول العام 2030 إن توفرت شراكة بين القطاعين العام والخاص، قائمة على المصداقية، وعلى استثمارات سليمة، وأسواق”.

وعن التحديات المطروحة، يبين التقرير “يتمثل أحد أكبر التحديات الرئيسية، في كيفية البدء في بناء ترتيبات مؤسسية جديدة ما بين القطاعين العام والخاص، والتي من شأنها تشجيع تنمية القطاع الخاص، دون ترك المزارعين من أصحاب الحيازات الزراعية الصغيرة في عزلة، خلال الفترة الانتقالية.

وعن الفرص المتاحة يضيف تقرير وكالة أنباء عموم أفريقيا (بانا برس) “في الوقت الراهن هنالك فرص استثمار كبيرة موجودة، لتطوير البنية التحتية عبر سلسلة القيمة الزراعية التي يجب أن تكون واحدة من مقومات هذه الاستثمارات، وبمجرد انجاز هذه الاستثمارات سيسهل انتقال إنتاج المزارعين، على الصعيدين المحلي والإقليمي”.

ويقدر التقرير أن مبدأ القيمة المضافة غير المستغل في الزراعة، وكذلك تحسينات البيئة التنظيمية للقطاع، والتوسع فيه من خلال “السوق الكبرى” للقارة، سيوفر فرصًا استثمارية فريدة. “الاستثمارات الموجهة نحو السوق تشجع العمالة الريفية، وتسهّل نقل التكنولوجيا، وتضع الأسس السليمة للاستدامة، وتطورالقطاع على المدى البعيد”.

وعلى الرغم من الأزمات المالية والغذائية الأخيرة في العالم، فإن آفاق النمو الزراعي الأفريقي الشامل على المدى الطويل، تعتبر آفاقًا واعدة، وخاصة إذا تلقى صغار المزارعين ما يساعدهم على التخصص، وعلى إضافة القيمة، والوصول إلى هذه الأسواق التي تشهد نموًا حقيقيًا.

و يشير التقرير في ختامه، إلى أن “ارتفاع أسعار المواد الغذائية في العام 2008، وتقلب أسعار هذه المواد، يوفران فرصة فريدة لبلدان أفريقيا لزيادة استثماراتها في قطاع الزراعة، لضمان الأمن الغذائي واستقرار الأسعار.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث