خبير عالمي يتوقع انهياراً سيئاً لسوق الأسهم خلال عام

خبير عالمي يتوقع انهياراً سيئاً لسوق الأسهم خلال عام

واشنطن – قال المستثمر السويسري المعروف بنظرته التشاؤمية “مارك فابر” إن الأسهم الأمريكية ستكون على موعد مع انهيار أسوأ مما شهدته عام 1987.

وأضاف: “أعتقد أنه من المحتمل جدا رؤيته في الأشهر الإثني عشر المقبلة، وهو من فصيلة انهيار 1987… وأظن أنه سيكون أسوأ من ذلك”.

ونوه في حوار مع قناة “سي إن بي سي” الخميس إلى أن “الألم” شرع في الظهور للتو في أسهم قطاع الإنترنت والتكنولوجيا الحيوية، فيما بدأ السوق إدارك حقيقة مفادها أن البنك الاحتياطي الفيدرالي بمثابة “مؤسسة جاهلة”.

وأضاف: “أعتقد أن السوق يستيقظ ببطء على حقيقة مفادها أن “البنك الفيدرالي مؤسسة تتسم بالجهل.. ليست لديهم فكرة عما يفعلونه، وهذا يعني بالتبعية -حسبما أرى- أن ثقة المستثمرين آخذة في التناقص”.

يأتي هذا في الوقت الذي شهدت فيه الأسهم الأمريكية تراجعا ملحوظا الخميس، فيما هبط مؤشر “ناسداك” 3.1% ليكون التراجع اليومي الأكبر له منذ نوفمبر/تشرين الثاني عام 2011.

وقال “فابر” أيضا: هذا العام وعلى وجه اليقين فإن مؤشر “اس اند بي” سينخفض 20%، أعتقد أنه بالأحرى 30%، من يدري؟ …وكل ما أعنيه أن هذا ليس وقتا جيدا.. أي الوقت الراهن لشراء الأسهم.

ويرى محللون أن المستثمرين قلقون من تسعير أسهم الإنترنت والتكنولوجيا مثل “فيسبوك” وغيره بقيمة مبالغ فيها، في الوقت الذي شهدت فيه أسهم التكنولوجيا الحيوية تذبذبا كبيرا في الفترة الراهنة.

وفي المقابل فإن رؤية “فابر” التشاؤمية تتعارض مع ما يراه رئيس مجلس الإدارة السابق لـ” ليغ ماسون كابيتال منجمنت” “بيل ميلر” الذي أشار في وقت سابق هذا الأسبوع إلى أن العوامل الملازمة للسوق السيئ لا وجود لها حاليا.

ومن المعلوم أن هذه ليست المرة الأولى التي يتحدث فيها “فابر” عن انهيار مشابه لما حدث عام 1987، حيث توقع ذلك في أغسطس/آب، لكن مؤشر “إس آند بي” ارتفع على النقيض بحوالي 9% منذ ذلك التوقيت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث