مصر : حرب كلامية بين شركات الأسمنت والتجار

مصر : حرب كلامية بين شركات  الأسمنت والتجار
المصدر: القاهرة – (خاص) من رضا داود

حرب كلامية بين منتجى الأسمنت والتجار فى مصر تشتعل حيث تبادل الطرفان الاتهامات حول الارتفاع الجنوني في أسعار الأسمنت داخل السوق المحلي.

وفتحت شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة النار على شركات الأسمنت الأجنبية والتي تستحوذ على 85 % من انتاج السوق، مؤكدة أنها تستغل أزمة الطاقة والتفجيرات المتكررة لخط الغاز فى سيناء لرفع الاسعار.

وقال أحمد الزينى رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية بالقاهرة فى تصريح خاص لـ ( إرم ) أن الأسعار قفزت من 500 جنية لتصل الى 750 جنية للطن حاليا ، مشيرا إلى أن المصانع أخطرت وزارة الصناعة والتجارة المصرية بالأسعار الجديدة لتصل الى 800 جنية للطن فى بداية مارس المقبل.

وأوضح الزينى أن الشركات الاجنبية تبيع سعر الطن فى السوق المحلية بأزيد من الاسعار العالمية مطالبا جهاز حماية المنافسة ومنع الاحتكار بالتدخل للتحقيق في الارتفاعات غير المبررة في الاسعار.

وأضاف أن الشعبة طلبت من رئيس مجلس الوزراء الجديد المهندس إبراهيم محلب بعقد إجتماع عاجل معه لشرح حقيقة تلاعبات الشركات الاجنبية فى السوق المصرى

وأكد رئيس شعبة مواد البناء أن تكلفة سعر طن الأسمنت لاتتعدى ال 300 جنية شاملة الأيدى العاملة والطاقة والمادة الخام ، لافتا إلى أن شركات الأسمنت الاجنبية لاتزال تحصل على دعم كبير فى الطاقة.

من جانبه اتهم مدحت إسطافنوس رئيس شعبة البناء بإتحاد الصناعات التجار بالمبالغة فى الكلام حول أسعار الأسمنت، مؤكدا أن المصانع تعمل حاليا بنصف طاقتها الانتاجية لوجود أزمة حقيقية فى الطاقة وأن الانتاج تراجع بنحو 20 مليون طن مقارنة ب 60 مليون طن حجم الانتاج السنوي للشركات.

وطالب بتوفير الطاقة حتى تتمكن المصانع من العمل بكامل طاقتها الإنتاجية وتعود الاسعار إلى معدلاتها الطبيعية، مشيرا الى أن عدد الشركات المنتجة للأسمنت داخل السوق المصرى يصل الى 13 شركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث