خبراء يحذرون من انهيار البورصة بنسبة 50٪ في 2014

خبراء يحذرون من انهيار البورصة بنسبة 50٪ في 2014
المصدر: القاهرة - (خاص) من إميل أمين

هل الأمر ليس سوى مسألة وقت قبل أن تنهار سوق الأوراق المالية (البورصة) بنسبة 50٪ أو أكثر، وذلك وفقاً لمجموعة من الخبراء المعروفين خلال العام الجاري؟.

“ليس من حقنا أن نشعر بالمفاجأة من حدوث انهيار حاد ووشيك لسوق الأوراق المالية”- هذا ما يوضحه مارك سبيتزناجيل مدير صندوق التحوط والمعروف برهانه الضخم الذي وصل بليون دولار على الأزمة المالية عام 2008. ويضيف قائلاً: “ينبغي علينا جميعاً توقع ذلك بكل تأكيد”.

لكن سبيتزناجيل لا ينفرد وحده بهذا الرأى.

يقول مارك فابر- المستشار السويسري ومدير أحد الصناديق المالية- محذراً: “نحن وسط فقاعة عملاقة للأصول المالية، ومن الممكن أن تنفجر في أي يوم”.

لا يتردد فابر في إلقاء اللوم بشكل مباشر على سياسات حكومة الرئيس أوباما وسياسات الاحتياطي الفيدرالي منخفضة القيمة بدرجة محفوفة بالمخاطر، التي يقول إنها “تعاقب أصحاب الدخول والمدخرين الذين يدخرون ووالديك- فلماذا يجب أن يكون والداك مضطرين للمضاربة في الأسهم والعقارات وكل شيء آخر؟”.

يُشاع أن المستثمر الملياردير وارن بافيت يستعد لحدوث انهيار أيضاً. فـ “مؤشر وارن بافيت”، المعروف أيضاً باسم “رأسمال إجمالي السوق إلى نسبة الناتج المحلي الإجمالي”، يخرق حالة البيع، والانهيار قد يحدث في أي لحظة.

هناك خيار بيع كل الأسهم وحشو أموالك تحت الفراش، وهناك خيار المخاطرة بكل شيء واجتياز العاصفة.

أما شين هيمان- مؤسس الأرباح المطلقة- فيرى أن هناك خياراً ثالثاً.

يقول هيمان: “هناك قطاعات محددة من السوق نضمن أن يكون أداؤها جيداً خلال الأشهر القليلة المقبلة. فالخروج من البورصة الآن يمكن أن يكون مكلفاً”.

كيف يمكن أن يكون هيمان بمثل هذا اليقين؟.

يملك هيمان طريقة وصول إلى تقويم سري خاص بوول ستريت تغلب على السوق بشكل عام بنسبة 250٪ منذ عام 1968. هذا التقويم ببساطة يدرج 19 استثماراً (على أساس قطاعات السوق) و38 تاريخاً لشرائها وبيعها، وبذلك يمكن للمرء أن يحول 1000 دولار إلى 300000 دولار في إطار زمني مدته 10 سنوات.

يقول هيمان: “لكن هذا التقويم مجرد جزء واحد من نظام الاستثمار الخاص بي. لدي أيضاً نظام التنبيه في حالة الانهيار المصمم لتحذير المستثمرين قبل أي انخفاض أيضاً”.

أما نظام التنبيه في حالة الانهيار فقد برمجه في الواقع أحد الأفراد الذين شفروا أنماط الصواريخ النووية خلال الحرب الباردة حتى يمكن أن يكون أقرب إلى نسبة 100% قدر الإمكان.

يوضح هيمان أنه إذا بدأ السوق يغرق، فإن نظام التنبيه في حالة الانهيار سوف يرسل إشارة البيع محذراً المستثمرين من اللجوء إلى النقد.

يقول هيمان: “كان من الممكن تجنب انهيار عامي 2000 و2008 لو كنت تستخدم هذا النظام بناءً على نظام الاختبار المسبق الخاص بنا. تخيل كم من المال سيكون لديك إذا تجنبت عمليات البيع المروعة تلك”.

قد يتصور المرء أن شون مفرط الثقة، لكنه أثبت صحة كلامه أمام ملايين الناس مراراً وتكراراً.

في مقابلة على شاشة تلفزيون بلومبيرج عام 2012، توقع هيمان بشكل صحيح أن شركة Best Buy سوف تهبط بمقدار 11 دولاراً للسهم، ثم سترتفع إلى ما يصل إلى 40 دولاراً للسهم خلال الأشهر القليلة المقبلة. وقد صدقت توقعات هيمان تماماً في البورصة.

وبعد ذلك، خلال مقابلة على قناة فوكس نيوز مع جيري ويليس في أوائل عام 2013، توقع أن السوق سوف يرتفع إلى مستويات قياسية جديدة من15,000 رغم عمليات البيع الضخمة التي كانت تطارد المستثمرين. وعلى الفور انتعشت سوق الأوراق المالية ووصلت لتوقعات هيمان.

ويقول شين: “يعتقد كثير من الناس أنني محظوظ. ولكن هذا لا علاقة له بالحظ. ولكنه يرتبط تماماً بالأدوات الخاصة التي أستخدمها مثل تقويم وول ستريت السري ونظام التنبيه في حالة الانهيار”.

بوجود قدر من عدم اليقين المالي أكثر من أي وقت مضى، يتدفق آلاف الناس إلى هيمان لطلب مشورته. فهو لديه أكثر من114,000 من المشتركين في رسالته الاخبارية الشهرية، وقد شوهدت فيديوهات الاستثمار الخاصة به ملايين المرات.

في شريط فيديو أخيراً، لا يكتفي هيمان بكشف تقويم وول ستريت السري، لكنه يكشف أيضاً كيف يعمل نظام التنبيه في حالة الانهيار الخاص به، حتى يتمكن كل شخص من أن يسير على خطاه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث