هيئة المحاسبة والمراجعة الإسلامية تخطط لتطوير معايير الأوقاف

 هيئة المحاسبة والمراجعة الإسلامية تخطط لتطوير معايير الأوقاف

قالت هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية “أيوفي”، ومقرها البحرين، إنها تخطط لتطوير حزمة من المعايير تغطي الأوقاف الإسلامية في إطار مشروع “باقة معايير الوقف”.

وقالت “أيوفي”، وهي إحدى الكيانات الرئيسية المعنية بوضع المعايير في قطاع التمويل الإسلامي، إن مجلسها المحاسبي وافق على خطة لإصدار 3 معايير متعلقة بالوقف في المجالات الشرعية والمحاسبية والحوكمة مع تشكيل فريق عمل للمشروع.

وعادًة ما تتعلق معايير أيوفي بالمنتجات المالية التي تقدمها كيانات، مثل البنوك وشركات التأمين الإسلامية إضافًة إلى ضبط حساباتها.

وقد يساهم امتداد معايير “أيوفي” إلى الوقف في الإفراج عن أصول بمليارات الدولارات، وتقدر حكومة دبي أن الأوقاف العالمية تحوز أصولاً بنحو تريليون دولار.

ولم تحدد الهيئة إطارًا زمنيًا لاستكمال معايير الوقف، لكنها قالت إن المجلس المحاسبي ناقش ووافق على خطة مشروع المعيار المحاسبي حول الوقف، وتأتي الخطة في إطار جهود أوسع نطاقًا في قطاع التمويل الإسلامي لتحديث الأوقاف.

ويعاني كثير من أصول الأوقاف من سوء الإدارة وهبوط الأرباح أو انعدامها، مما يجعلها في حاجة لمزيد من الهبات للاستمرار في نشاطها.

ولا تفصح معظم الأوقاف عن الأرقام المالية بأكملها، ومن المعتقد أن ضعف الأداء بلغ درجًة كبيرًة حيث جرت العادة أن يديرها مسؤولون إداريون لا مدراء استثمار يهدفون إلى تعظيم العائد.

وفي الهند، تشير التقديرات إلى أن الوقف يحوز أصولاً يبلغ عددها 490 ألفًا، لكنها تدر دخلاً يقدر بواقع 1.63 مليار روبية  أي ما يعادل 25.22 مليون دولار فقط.