الذهب يقترب من أكبر خسارة سنوية خلال 32 عاماً

الذهب يقترب من أكبر خسارة سنوية خلال 32 عاماً

أبوظبي – انتعش الذهب انتعاشة متواضعة، الثلاثاء بعد أن تراجع أكثر من 1% في الجلسة السابقة، لكن المعدن النفيس مايزال يتجه صوب أكبر انخفاض سنوي له في أكثر من 30 عاما مع قيام المستثمرين بتحويل الأموال لأسواق الأسهم.

واظهر تراجع في حيازات صناديق المؤشرات تراجع ثقة المستثمرين في المعدن كأداة تحوط من التضخم وكاستثمار بديل بعد أن أعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) خططا لتقليص مشترياته الشهرية الضخمة من السندات.

وارتفع الذهب 0.3 % إلى 1199.40 دولاراً للأوقية، لكنه سينهي العام على ما يبدو منخفضا نحو 28 %. والأسعار أقل بكثير من أعلى مستوياتها على الإطلاق الذي سجلته في 2011 عندما تخطت 1900 دولار في غمار أزمة ديون أوروبا.

وهوى الذهب إلى أقل سعر في ستة أشهر عند حوالي 1185 دولارا في 20 ديسمبر/ كانون الأول بعد قرار مجلس الاحتياطي تقليص مشتريات السندات وهو ما أوقد شرارة موجة بيع في المعدن.

وقال بريان لان العضو المنتدب لشركة جولد سيلفر سنترال في سنغافورة: “بالنسبة لربع السنة القادم ستبدو المعادن النفيسة ضعيفة ككل. قد يختبر الذهب وبخاصة خلال الربع الأول مستوياته المنخفضة للعام الحالي وهي ليست بعيدة”.

ونزلت عقود الذهب الأمريكية 0.4 % إلى 1198.70 دولاراً للأوقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث