مصر تسعى مُجدّداً إلى استعادة أموالها المهربة

مصر تسعى مُجدّداً إلى استعادة أموالها المهربة
المصدر: إرم- (خاص) من محمود غريب

القاهرة- شارك وفد مصري رفيع المستوى، ضم ممثلين عن الجهات المصرية المعنية ومن بينها وزارة الخارجية، في الاجتماع الثاني للمنتدى العربي لاسترداد الأموال في مراكش.

ونظّمت الاجتماع كل من بريطانيا بوصفها الرئاسة الحالية لمجموعة دول الثماني، ومبادرة استرداد الأصول المنهوبة التابعة للبنك الدولي، ومركز سيادة القانون ومكافحة الفساد بالدوحة، فضلاً عن المغرب بصفتها الدولة المضيفة، وذلك في إطار الجهود التي تقوم بها مصر من أجل استرداد أموالها المهربة.

كما ضم الاجتماع ممثلين عن مجموعة الدول الثمانية وعن دول الربيع العربي وعدد آخر من الدول الأوروبية والعربية ودول الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن الأمم المتحدة، وجامعة الدول العربية، والبنك الدولي ومكتب الأمم المتحدة للمخدرات والجريمة.

ومن جانبه أكد الوفد المصري خلال الاجتماع، بحسب بيان لوزارة الخارجية المصرية، حصلت «إرم» على نسخة منه، ضرورة تعزيز التعاون السياسي لاستعادة الأموال المصرية المهربة من خلال تحديد الأهداف والوقوف على الممارسات الجيدة، في ضوء المرحلة الدقيقة التي تمر بها دول الربيع العربي من تحديات اقتصادية واجتماعية والتي تتطلب استرداد الأموال المهربة للمشاركة في عمليات التنمية.

كما أكد الوفد المصري خلال المناقشات ترحيبه بالمساعدات الفنية التي يمكن أن تقدمها الدول المختلفة بما في ذلك مبادرة استرداد الأصول المنهوبة مما يعكس عزم مصر على تنفيذ ما سبق الاتفاق عليه خلال المنتدى العربي الأول الذي عقد بالدوحة.

وشدد الوفد المصري على ضرورة اتخاذ كل السبل اللازمة لمواجهة الوسائل التي أصبحت متبعة في عمليات تهريب الأموال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث